ألمانيا تتعهد بحظر اجتماع معاد للإسلاميين

ألمانيا تتعهد بحظر اجتماع معاد للإسلاميين

برلين- سارعت العاصمة الألمانية برلين إلى حظر اجتماع حاشد مزمع ضد الإسلاميين ينظمه النازيون الجدد ومثيرو الشغب من مشجعي كرة القدم بعد أعمال شغب في كولونيا أصيب فيها 49 ضابط شرطة.

وتزامنت الاضطرابات مع القلق المتنامي من أن الضربات الجوية التي يقودها الغرب لوقف تقدم مقاتلي ”الدولة الإسلامية“ في سوريا والعراق تتسبب في تشدد بعض الشبان الصغار من أصول مسلمة مهاجرة إلى ألمانيا ومناطق أخرى.

والاشتباكات التي وقعت الأحد عندما ألقى نحو 4000 من مثيري الشغب، كثير منهم مخمورون، إضافة للنازيين الجدد أشياء على الشرطة التي ردت بإطلاق رذاذ الفلفل ومدافع المياه وأثارت أيضا مخاوف من شبان يتسمون بالعنف ليس لديهم برنامج سياسي وحدوا صفوفهم مع تنظيم عنصري.

ويريد مثيرو الشغب – كما يطلقون على انفسهم – تنظيم احتجاج ضد الإسلاميين السلفيين الذين ينتمون للتيار المحافظ المتطرف عند بوابة البرلمان (البوندستاج) يوم 15 تشرين الثاني /نوفمبر بعد أسبوع من احتفال العاصمة بالذكرى السنوية الـ 25 لسقوط حائط برلين.

وقال عضو مجلس الشيوخ عن برلين للشؤون الداخلية فرانك هينكل إنه سمع أحاديث بأن 10 آلاف شخص يريدون المشاركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com