تداعيات محاولة اغتيال مادورو.. البرلمان الفنزويلي يسقط الحصانة عن قياديين اثنين في المعارضة

تداعيات محاولة اغتيال مادورو.. البرلمان الفنزويلي يسقط الحصانة عن قياديين اثنين في المعارضة

المصدر: الأناضول

أسقط البرلمان الفنزويلي ،الأربعاء، الحصانة عن زعيم المعارضة خوليو بورخيس والنائب المعارض خوان ريكويسنس، عقب اتهامهما بالضلوع في محاولة اغتيال رئيس البلاد نيكولاس مادورو.

وأشار رئيس البرلمان ديوسدادو كابيلو، في تصريح صحافي، إلى أن بورخيس وريكويسنس متهمين بالضلوع في محاولة الاغتيال، وقال: ”هذان شخصان فقط من بين الأسماء المعتقد أنها متورطة في المحاولة“.

بدوره، قال النائب العام طارق ويليام صعب، إن مسؤولي الأمن كشفوا عن تورط 19 شخصًا في محاولة الاغتيال.

ويعيش بورخيس حاليًا في المنفى بكولومبيا، فيما أوقفت الشرطة الفنزويلية ريكويسنس، من داخل شقته الثلاثاء الماضي.

لقاء فنزويلي أمريكي

من جهة أخرى، عقد وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريازا، اليوم الخميس، اجتماعًا مع السفير الأمريكي في كاراكاس جيمس ستوري، بحضور النائب العام صعب.

ولم تُصدر الخارجية الأمريكية بيانًا حول فحوى الاجتماع، وعما إذا كانت فنزويلا طلبت تسليمها أي معارضين فنزويليين على أراضي الولايات المتحدة.

وتعرض مادورو، لمحاولة اغتيال فاشلة، عبر استخدام طائرات بدون طيار محملة بالمتفجرات، أثناء خطاب للرئيس أمام عرض عسكري، الجمعة الماضية، في العاصمة كاراكاس.

والاثنين الماضي، أعلنت الحكومة الفنزويلية توقيف من أسمتهم ”6 إرهابيين قتلة“ على خلفية الهجمات.

وقال وزير الداخلية في تصريحات صحافية ”لدينا الآن 6 إرهابيين وقتلة محتجزين؛ وفي الساعات القادمة قد يحصل مزيد من الاعتقالات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة