عايدة توما: هكذا سيحارب أعضاء ”الكنيست“ العرب قانون القومية في إسرائيل؟

عايدة توما: هكذا سيحارب أعضاء ”الكنيست“ العرب قانون القومية في إسرائيل؟

المصدر: نسمة علي- إرم نيوز

قالت عايدة توما العضوة العربية في الكنيست الإسرائيلي عن ”القائمة المشتركة“، أن هناك جهوداً كبيرة يقوم بها الأعضاء العرب رفضًا لقانون القومية الذي تفرضه إسرائيل.

وأكدت توما في حديث خاص مع ”إرم نيوز“ أن ”الجهود المركزة خلال الفترة المقبلة ستكون بعمل تظاهرة ضخمة في مدينة تل أبيب يوم السبت المقبل من كل مكونات لجنة المتابعة العليا للجماهير الفلسطينية“.

وأضافت:“ سننظم وقفات احتجاجية في القرى والمدن الفلسطينية في الداخل المحتل وندوات واجتماعات، وقد قدمنا التماسًا للمحكمة العليا الإسرائيلية ضد القانون، وعقدنا اليوم جلسة في الكنيست الإسرائيلي كذلك اعتراضًا على القانون“.

وتابعت قولها:“ الآن نتدارس مجموعة من الخطوات سنقوم بها خلال المرحلة المقبلة وهي العمل على مستوى دولي وذلك من خلال تقديم شكوى للمفوض على حقوق الأقليات في الأمم المتحدة، من أجل فتح التحقيق حول القانون“.

وأشارت توما إلى أن أعضاء الكنيست العرب سيتوجهون للبرلمان الأوروبي اعتراضًا على القانون وتناقضاته.

وأفادت توما أن هذه الاجراءات جاءت استمرارًا لجولة سابقة نظمها أعضاء الكنيست في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، مضيفة:“ قمنا بعمل مرافعة في لجنة حقوق الإنسان وبينا موقفنا الرافض لهذا القانون“.

وكان عضو البرلمان الإسرائيلي “الكنيست” عن القائمة العربية المشتركة، وائل يونس قد أعلن استقالته، اليوم الأربعاء، احتجاجًا على قانون القومية اليهودي.

وجاء في كتاب الاستقالة، الذي قدّمه يونس لرئيس الكنيست يولي ادلشتاين، باللغة العربية: “استنادًا إلى البند 40 من قانون أساس الكنيست، أعلمك عن استقالتي من الكنيست”، فيما تحدثت وسائل إعلام عبرية عن رفض إدلشتاين قبول الاستقالة لأنه تقدم باستقالته باللغة العربية.

وتأتي الاستقالة، بناء على اتفاق الأحزاب العربية، الذي تم على أساسه خوض الانتخابات في عام 2015، وينص على التناوب بين الأعضاء، حيث سيحلّ مكانه عضو عربي آخر، من حزب مختلف.

وفيما أعلنت القائمة المشتركة رفضها قانون القومية، لم تعلن انسحابها من عضوية البرلمان الإسرائيلي.

ويعتبر مشروع قانون القومية الذي أقرته إسرائيل أن “أرض إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي، الذي فيه أقام دولة إسرائيل” وإن “دولة إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي، حيث يطبّق حقه الطبيعي، الثقافي والتاريخي لتقرير المصير” وإن “حق تقرير المصير القومي في دولة إسرائيل خاص بالشعب اليهودي”.

وينص على أن “القدس عاصمة إسرائيل”، وأن” اللغة العبرية هي لغة الدولة”، وأن” الدولة مفتوحة أمام الهجرة اليهودية إليها”، وتعتبر الدولة تطوير الاستيطان اليهودي (في الضفة الغربية) من القيم الوطنية وأنها ستعمل على تشجيعه”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com