أردوغان يبحث إدراج ”خدمة“ كمنظمة تهدد الأمن القومي

أردوغان يبحث إدراج ”خدمة“ كمنظمة تهدد الأمن القومي

المصدر: أنقرة – من مهند الحميدي

يسعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى إصدار قانون يصنف حركة ”خدمة“ التابعة لشيخ الدين المعارض محمد فتح الله غولن كمنظمة ”تهدد الأمن القومي“.

ولتمرير مشروع القانون يترأس أردوغان، للمرة الأولى بصفته الوظيفية الجديدة كرئيس للجمهورية، اجتماع مجلس الأمن القومي، اليوم الخميس، بحضور رئيس الوزراء، أحمد داوود أوغلو، وأعضاء الحكومة، في قصر ”تشانقايا“ الرئاسي، في العاصمة أنقرة.

ويحتاج أردوغان لإطلاق القانون الجديد، إلى تعديل ”الكتاب الأحمر“ وهو بمثابة الوثيقة السياسية للأمن القومي، بغرض إدراج حركة خدمة، ضمن العناصر المهددة للأمن.

وتطلق الحكومة على حركة خدمة، اسم ”التنظيم الموازي“ وتتهم منتسبيها بالتنصّت والتغلغل في مفاصل الحكومة، والبلديات، والقضاء، والشرطة، والجيش، كما تتهمهم بمحاولة الانقلاب على الحكومة، وخلق دولة داخل الدولة.

وتُعتبر جماعة ”غولن“ المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، من الجماعات المؤثرة في المعارضة التركية، ويدّعي زعيمها أن عدد أتباع حركته يصل إلى مليون شخص على الأقل؛ من بينهم قادة كبار في سلك الشرطة والقضاء، وتدير الحركة مدارس ومؤسسات خيرية في أنحاء تركيا وخارجها.

وشاب العلاقة بين أردوغان، وغولن، توترات وتبادلاً للاتهامات، بعد فضيحة الفساد التي طالت مسؤولين في حزب العدالة والتنمية الحاكم، يوم 17 كانون الأول/ديسمبر الماضي، إثر أعوام من الغزل السياسي، تعاون الزعيمان خلالها لتأسيس جبهة من المتدينين، لمواجهة التيارات والقِوى العلمانية في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com