رشيدة طليب على موعد مع التاريخ كأول عربية مسلمة تدخل الكونغرس الأمريكي

رشيدة طليب على موعد مع التاريخ كأول عربية مسلمة تدخل الكونغرس الأمريكي

المصدر: إرم نيوز

فازت الأمريكية من أصول فلسطينية، رشيدة طليب في ”الانتخبات التمهيدية“ عن الحزب الديمقراطي في ولاية ”ميتشغان“ لشغل مقعد في ”الكونغرس“ الأمريكي، لتكون في حال فوزها ”شبه المؤكد“ في الانتخابات النهائية في شهر نوفمير القادم، أول امرأة مسلمة من أصول عربية تشغل مقعدًا في المؤسسة التشريعية العريقة.

وأظهرت نتائج الانتخابات التمهيدية عن الدائرة الـ13 في الولاية الأمريكية، حصول طليب على 33.6% من الأصوات، في حين حظي معارضوها بريندا جونز وبيل وايلد على ما نسبته 28.5%  و 14.5% على الترتيب.

وأكدت تقارير صدرت عن صحف أمريكية، أن أمر فوز طليب في الانتخابات ”النهائية“ التي ستجري في  شهر نوفمبر المقبل، محسوم لصالحها، لعدم وجود منافسة حقيقية من قبل الحزب الجمهوري على شغل مقعد عن ولاية ميتشغان في الكونغرس.

ويشكل الحزب الديمقراطي ثقلًا في ولاية ميتشغان الأمريكية، إذ تُعد معقلًا تقليديًا لأنصاره.

وأعلنت طليب، والتي عملت سابقًا في مؤسسات التشريع الأمريكية، يوم الثلاثاء الماضي، ترشحها لانتخابات شهر نوفمير القادم، التي ستفضي إلى  انتخاب أعضاء الكونغرس وحكام المدن.

وطليب ستكون بديلة لعميد مجلس النواب الأمريكي السابق جون كونيرز، والذي استقال من منصبه في شهر ديسمبر الماضي، بعد أن طالته مزاعم تحرش جنسي.

وما يزيد من احتمال فوز طليب ”الشبه محسوم“ في انتخابات شهر نوفمبر القادم، الدعم الذي تتلقاه من صحف محلية.

وبزع نجم طليب منذ عام 2008 عندما أصبحت أول مسلمة تشغل منصب مشرعة في المؤسسة التشريعية بولاية ميتشغان الأمريكية، إضافة إلى عملها في مهنة المحاماة، واشتهرت بدفاعها عن قضايا مجتمعها المحلي ومكافحة التلوث البيئي، وتعزيز التعليم.

وتنحدر طليب من بلدة بيت ”عور الفوقا“ في رام الله، وهي الابنة الكبرى لعائلة فلسطينية مهاجرة.

وبفوز طليب في انتخابات شهر نوفمبر النهائية، تكون خطّت اسمها في التاريخ كـ“أول أمريكية عربية مسلمة من أصول فلسطينية تدخل المؤسسة الدستورية الأولى في أمريكا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com