حماس تبارك الهجوم على ناشط إسرائيلي متطرف

حماس تبارك الهجوم على ناشط إسرائيلي متطرف

غزة ـ قالت حركة حماس في غزة الخميس إنها ”تبارك“ عملية إطلاق النار على الناشط اليميني يهودا غليك، الذي أصيب بجروح خطيرة إثر الهجوم، مطالبة ب“مزيد من هذه العمليات المقاومة“.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم الحركة في بيان صحافي ”نبارك عملية القدس البطولية والشجاعة التي استهدفت مسؤول في ما يسمى أمناء جبل الهيكل الإسرائيلية العنصرية المتطرفة أثناء اقتحامه للمسجد الأقصى“.

وأضاف ”نطالب أهلنا في القدس والضفة الغربية وكل أبناء شعبنا الفلسطيني بمزيد من هذه العمليات المقاومة، والتصدي لجنود الاحتلال والمستوطنين الصهاينة بكل قوة دفاعاً عن الأقصى، وحقوق شعبنا مهما بلغت التضحيات“.

واعتبر أن ”هذه العملية تأتي كرد فعل طبيعي ونتيجة للجرائم والانتهاكات والاقتحامات الصهيونية المتواصلة للأقصى والمقدسات الفلسطينية والاعتداء على المصلين وتهجير المقدسيين“.

كما نعت حماس في البيان منفذ العملية معتز حجازي الذي أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها قتلته في تبادل لإطلاق النار صباح اليوم.

من جانبها قالت حركة الجهاد الإسلامي في بيان مقتضب إنها ”تحتسب عند الله المجاهد معتز حجازي الذي استشهد في حي الثوري بالقدس بعد اشتباك مع قوات الاحتلال“.

ويهودا غليك ناشط يميني متطرف يسعى منذ سنوات للحصول على تصريح للصلاة في باحة الأقصى، التي طردته منها شرطة الاحتلال الإسرائيلي عدة مرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com