اشتباكات بين الحرس الثوري ومسلحين أكراد غرب إيران

اشتباكات بين الحرس الثوري ومسلحين أكراد غرب إيران

المصدر: طهران- إرم نيوز

اندلعت اشتباكات بين قوات الحرس الثوري الإيراني ومسلحين معارضين من حزب بيجاك الكردي في قرية ”نوره“ مدينة سنندج مركز محافظة كردستان غرب البلاد.

وقالت منظمة ”هنغاو“ لحقوق الإنسان المعنية بشؤون الأكراد أن ”قرية نوره الجبلية التابعة لمحافظة سنندج ذات الغالبية السنية تعرضت لقصف من قبل الحرس الثوري نتيجة مواجهات مع مسلحين من أحد الأحزاب الكردية يعتقد أنهم من جماعة بيجاك المعارضة“.

ونقلت المنظمة عن مصادر موثوقة قولها، إن ”المواجهات اندلعت مساء اليوم الثلاثاء“، مضيفة أن ”الحرس الثوري أغلق الطرق المودية لقرية نورة بمدينة سنندج نتيجة شدة المواجهات مع مسلحين أكراد“.

ولم تتحدث بعد وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية عن المواجهات وحجم الخسائر في صفوف الحرس الثوري والمسلحين الأكراد.

وكان القائد العام لقوات الحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري، هدد الثلاثاء، بالثأر لمقتل 11 عنصرًا من قوات الحرس الثوري بهجوم شنه مسلحون من جماعة بيجاك الكردية المعارضة في 21 من يوليو/تموز الماضي.

وقال اللواء جعفري في مراسم عزاء اقيمت على 11 من عناصر الحرس الثوري بمدينة مريوان التابعة لمحافظة كردستان غرب إيران، إنه ”يجب أن نلاحق هؤلاء الإرهابيين حتى لا يكررون تواجدهم في بلدنا مرة اخرى“، مضيفًا ”سنوجه ضربة قوية لهذا التحرك الإرهابي بمستوى نستعيد به ثأر 11 عنصرًا من قواتنا“.

وأعلنت جماعة ”بيجاك“ الكردية المعارضة، مسؤوليتها عن مقتل جنود من قوات الحرس الثوري خلال مواجهات عسكرية، بحسب ما ذكر موقع ”فرات نيوز“ المؤيد للجماعة الكردية المناهضة للنظام الإيراني.

ويطالب حزب ”بيجاك“ بتحقيق النظام الكونفدرالي في إيران (على غرار إقليم كردستان العراقي الذي يتزعمه مسعود البرازاني) لتمكين شعوبها من التعايش السلمي فيما بينها وتحقيق الديمقراطية الحقيقية في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com