جونسون يرفض الاعتذار عن تصريحاته حول المنتقبات المسلمات

جونسون يرفض الاعتذار عن تصريحاته حول المنتقبات المسلمات

المصدر: الأناضول

رفض وزير الخارجية البريطاني السابق، بوريس جونسون، رفض الاعتذار عن تصريحات له اعتبرت ”مسيئة“ للمنتقبات، وفق ما ذكرته وسائل إعلام بريطانية اليوم الثلاثاء.

وفي وقت سابق اليوم، طلب رئيس حزب ”المحافظين“ البريطاني، براندون لويس، من جونسون، تقديم الاعتذار بعد تصريحات له اعتبر فيها النساء اللاتي يرتدين البرقع (النقاب) ”يشبهن لصوص البنوك“، و“صناديق البريد“.

وتعرّض جونسون لانتقادات واسعة بعد تورطه في الإدلاء بتلك التصريحات التي اعتبرت ”مهينة“، و“مستفزة بشكل متعمد“، حسب ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية ”بي بي سي“.

ونقلت الإذاعة عن مصدر مقرب من جونسون، قوله إن الأخير: ”لن يعتذر“. مضيفًا أن من ”السخافة مهاجمة آرائه“.

وتابع المصدر: ”يجب ألا نقع في مصيدة إغلاق النقاش حول القضايا الصعبة“.

وأدلى جونسون بتلك التصريحات في مقال نشرته صحيفة ”ديلي تلغراف“ البريطانية يوم الإثنين، وأثارت انتقادات من جماعات إسلامية، ونواب في حزب ”المحافظين“، وأحزاب المعارضة، وفق ”بي بي سي“.

واعتبر مؤسس المنتدى الإسلامي المحافظ في بريطانيا، أن تصريحات جونسون من شأنها أن تضر بالعلاقات المجتمعية.

وكان حزب ”المحافظين“ الحاكم في بريطانيا، قد واجه انتقادات في الآونة الأخيرة على خلفية توّرط عدد متزايد من مسؤوليه في وقائع متعلقة بظاهرة ”الإسلاموفوبيا“.

وفي يونيو/حزيران الماضي، دعا المجلس الإسلامي البريطاني (أكبر منظمة مدنية للمسلمين في بريطانيا)، حزب ”المحافظين“ إلى التحقيق في حوادث ”الإسلاموفوبيا“ ضمن أوساط الحزب، لافتًا إلى أن هناك ارتفاعًا ملحوظًا في مثل تلك الحوادث.

ويقدر عدد المسلمين في بريطانيا بنحو 4.1 مليون مسلم، أو ما نسبته 6.3% من مجموع السكان البالغ عددهم نحو 66 مليونًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com