مصر تؤكد رفضها المشاركة ميدانيا في الحرب ضد داعش

مصر تؤكد رفضها المشاركة ميدانيا في الحرب ضد داعش

إرم خاص

ذكرت مصادر عربية مطلعة ل ”شبكة إرم الاخبارية“ ان رئيس الاركان المصري الفريق محمود حجازي تمسك بموقف بلاده الرافض للانضمام الى التحالف لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.

وكان الفريق حجازي شارك في اجتماع عقده الرئيس الاميركي باراك اوباما مع قادة عسكريين وامنيين من 22 دولة لبحث سبل مكافحة الارهاب في وقت سابق هذا الشهر . وبعد تمنع مبدئي قرر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ايفاد رئيس اركانه الى واشنطن بعد تلقيه مطالب خليجية بعدم ترك المجال مفتوحا امام تركيا في الاجتماع لتمرير مخططها الهادف الى اقامة منطقة عازلة وحظر جوي على حدودها مع سوريا.

كما تلقى السيسي نصائح من بعض الاميركيين تدعوه الى المشاركة حتى لا يكون عرضة لهجمات من صقور الادارة الاميركية الذين يناصبونه العداء. وفي الاجتماع كرر حجازي موقف مصر الرافض للانتقائية في محاربة الارهاب وقال اما ان تكون الحرب شاملة او لا تكون. واتهم حجازي كلا من قطر وتركيا بانهما الممولان الرئيسان للارهاب في المنطقة.

وقال ”كان بالامكان ربح الحرب على الارهاب فيما لو توقف البعض عن تمويل الجماعات الارهابية“ وابدى حجازي استعداد مصر لتبادل المعلومات اللوجستية في اطار الحملة لكن بشرط ان تمد الأطراف الاخرى بالمعلومات عن الجماعات الارهابية التي تعمل ضد بلاده. وقال ايضا ان ليبيا الان هي قاعدة الارهاب وستكون البديل للارهاب الحالي في سوريا والعراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com