الأمم المتحدة: ليبيا تقترب من نهايتها

الأمم المتحدة: ليبيا تقترب من نهايتها

طرابلس – حذر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا برنادينو ليون، من أن الاقتتال الداخلي يدفع البلاد ”قريبا جدا من نقطة اللاعودة“، وسط تعثر جهود إبرام وقف لإطلاق النار وبدء حوار سياسي في البلاد.

ويوجد في ليبيا برلمانان وحكومتان منذ سيطر فصيل مسلح من مدينة مصراتة على العاصمة طرابلس في آب /أغسطس الماضي، وشكل حكومته الخاصة، ودعا المؤتمر الوطني العام الذي انتهت ولايته لمعاودة الانعقاد بدلا من مجلس النواب الجديد.

واضطرت حكومة رئيس الوزراء عبد الله الثني المعترف بها دوليا، إلى الانتقال مسافة ألف كيلومتر الى الشرق، حيث يعمل مجلس النواب المنتخب أيضا، مما يقسم البلاد فعليا.

وبدأ المبعوث الأممي برنادينو ليون الشهر الماضي مبادرة لجمع الجانبين في حوار والتوصل لوقف لإطلاق النار، لكن القتال تفاقم في الأسبوعين المنصرمين في مدينة بنغازي الشرقية وفي غرب البلاد أيضا.

وقال ليون في مؤتمر صحفي: ”أعتقد أن الوقت ينفد من هذه البلاد. الخطر على البلاد أننا في الأسابيع القليلة الماضية نقترب جدا من نقطة اللاعودة“.

ويشكل انهيار الأوضاع الأمنية في ليبيا تحديا خطيرا لجيرانها,لاسيما لجهة الغرب المصري,حيث سيطرة مجلس شورى الشباب الموالي لـ ”داعش“ على مدينة درنة وإقامته لولاية إسلامية هناك.

ويقول مراقبون ان تنامي الفصتئل الإسلامية المسلحة في الداخل الليبي,يستدعي وقفة حازمة من دول افريقية لإيقاف تمدد الصراع باتجاه شمال وجنوب أفريقيا الذي يعاني من تواجد حركات متطرفة تحمل السلاح خارج سلطة تلك الدول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com