تطور جديد في محاكمة مدير حملة ترامب الانتخابية

تطور جديد في محاكمة مدير حملة ترامب الانتخابية

المصدر: فريق التحرير

استدعى القضاء الأمريكي شاهدًا رئيسيًا في محاكمة المدير السابق للحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بول مانافورت، وتحوّل تركيز المحاكمة لينصب على هوية الشخص مُعد الإقرار الضريبي الذي يزعم أنه مزور لمانافورت.

وحاول ممثلو الادعاء في محاكمة مانافورت خلال أول يومين من المحاكمة تصوير مدير حملة ترامب السابق باعتباره متهربًا من الضرائب، أخفى قسمًا كبيرًا من مبلغ 60 مليون دولار كسبه من العمل السياسي في أوكرانيا بوضعه في حسابات سرية بالخارج.

وبعد يوم من إثارة الادعاء لاحتمال عدم استدعاء ريك جيتس شريك الأعمال السابق لمانافورت، والمتوقع أن يكون شاهدًا رئيسيًا للحكومة، للشهادة، أوضح جريج أندريس العضو في فريق مولر، اليوم الخميس، أنه سيستدعى.

وأقر جيتس بذنبه في الإدلاء بشهادات زور بعد أن أدانه مولر. وصوّر محامو الدفاع جيتس باعتباره شريك أعمال غير أهل للثقة اختلس أموالًا من شركة استشارات يملكها مانافورت.

وحوّل مانافورت ملايين الدولارات للولايات المتحدة بشراء عقارات والإنفاق على الملابس والسيارات وتجديدات منزله، وفقًا لستة شهود أدلوا بشهاداتهم أمس.

وقال الادعاء: إن مانافورت تهرب من دفع الضرائب عن طريق هذه الخطة. وتتعلق خمس من 18 تهمة موجهة إليه بتقديم إقرارات ضريبية مزورة، زعم مانافورت أنه غير مذنب في جميعها.

والمحاكمة هي الأولى التي تنتج عن تحقيق المحقق الخاص روبرت مولر المستمر منذ 14 شهرًا بشأن دور روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية العام 2016، وتنسيق محتمل بين حملة ترامب وموسكو، رغم أن الاتهامات الموجهة لمانافورت لا تتعلق بأي من ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com