إيران تستدعي سفير طاجيكستان على خلفية اتهامات بتدريب مهاجم السائحين

إيران تستدعي سفير طاجيكستان على خلفية اتهامات بتدريب مهاجم السائحين

المصدر: إرم نيوز

استدعت الخارجية الإيرانية، الأربعاء، سفير جمهورية طاجيكستان لدى طهران، على خلفية اتهام دوشنبه للسلطات الإيرانية بتدريب الشخص الذي قتل 4 سائحين دهسًا بسيارته، الأحد الماضي، في منطقة ”دنغره“، جنوب غرب طاجيكستان.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، في بيان صحافي نشرته وكالة أنباء ”مهر“ مساء الأربعاء، إن ”الإدارة العامة لشؤون أوراسيا بوزارة الخارجية، استدعت سفير جمهورية طاجيكستان، نعمت الله إمام زاده، وأبلغته احتجاج طهران الشديد على خلفية اتهامها بتدريب الشخص الذي هاجم سائحين أجانب“.

واعتبر أن ”اتهامات وزارة الداخلية في طاجيكستان لطهران بالوقوف وراء الهجوم ضد السائحين الأجانب أكاذيب لا صحة لها“.

من جهته، نقل البيان الإيراني عن السفير نعمت الله إمام زاده قوله إنه ”يعرب عن أسفه إزاء التوتر الذي حصل بين طهران ودوشنبه“، مضيفًا أنه ”سينقل رسالة احتجاج طهران إلى المسؤولين في بلده“.

وقالت وزارة الداخلية في طاجيكستان، الثلاثاء، إن الشخص الذي هاجم سائحين أجانب وقتل 4 منهم بعدما قام بدهسهم بسيارته، كان تدرَّب في إيران وهو عضو في حزب النهضة الإسلامية المحظور في طاجيكستان الذي يمثل حركة الإخوان المسلمين ويتزعمه محيي الدين كبيري.

وأضافت الوزارة في إفادة صحفية لها، أن ”حسين عبدالصمد أوف قائد السيارة الذي صدم راكبي دراجات من السائحين الأجانب وفرَّ هاربًا قد تدرب عسكريًا وأيديولوجيًا في إيران“.

وأعلنت السلطات، أن السائحين، وهم من الولايات المتحدة وسويسرا وهولندا، قتلوا الأحد الماضي، وأصيب 3 آخرون من سويسرا وهولندا وفرنسا وأحدهم تلقى طعنة.

وفي سياق متصل، نفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، الاتهامات التي وجهتها السلطات الطاجيكستانية إلى بلده بتدريب المهاجم، معتبرًا أنها ”اتهامات تفتقد للمصداقية ولا صحة لها“.

ولا تخفي طهران دعمها لزعيم حزب النهضة الإسلامية الهارب محيي الدين كبيري الذي التقى خامنئي في الـ 30 من كانون الأول/ ديسمبر 2015، بعد مشاركته في مؤتمر الوحدة الإسلامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com