بلجيكا تتسلم الإيراني المتهم بالتخطيط لهجوم باريس

بلجيكا تتسلم الإيراني المتهم بالتخطيط لهجوم باريس
أفراد من الشرطة البلجيكية أثناء تأمين مقر الشرطة الاتحادية في بروكسل بعد اعتقال صلاح عبد السلام المشتبه الرئيسي في هجمات باريس يوم 19 مارس آذار 2016. تصوير: فرانسوا لينواه - رويترز.

المصدر: أ ف ب

تسلّمت بلجيكا من السلطات الفرنسية مشتبهًا به تم توقيفه على أراضيها، بالتزامن مع إفشال مخطط للاعتداء على تجمع لمعارضين إيرانيين في باريس.

وتتهم السلطات البلجيكية، حسب وثيقة التوقيف الأوروبية، المدعو مرهاد أ. وهو بلجيكي من أصل إيراني بـ“محاولة اغتيال إرهابية“ و“التخطيط لتنفيذ اعتداء“.

وأعلنت السلطات الفرنسية توقيف المشتبه به في 30 حزيران/يونيو، حيث نظم“ مجاهدي خلق“ في ذلك اليوم تجمعًا في فيلبينت بالقرب من باريس بمشاركة شخصيتين قريبتين من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أحدهما رئيس البلدية السابق لنيويورك رودي جولياني.

وأوقفت السلطات البلجيكية في اليوم ذاته زوجين بلجيكيين من أصل إيراني اشتبه في تخطيطهما لاعتداء، حيث عُثر في سيارتهما على 500 غرام من متفجرات تقليدية الصنع، وتم استجواب دبلوماسي إيراني لدى ألمانيا بسبب تواصله معهما.

ويقول القضاة: إن مرهاد، الذي يمكن أن يحكم عليه بالسجن 30 عامًا في بلجيكا، تم توقيفه بعد ”بلاغ من مجهول“ في غرفته بفندق بباريس، حيث كان بحوزته هاتف جوال مزود بشريحة هاتف نمساوية لا تحتوي إلا على رقم واحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com