هآرتس: محاكم إسرائيل تمارس ”التمييز“ ضد العرب

هآرتس: محاكم إسرائيل تمارس ”التمييز“ ضد العرب

المصدر: فريق التحرير

اتهم تقرير لصحيفة ”هآرتس“، المحاكم الإسرائيلية بـ“التمييز بشكل كبير“ بين العرب واليهود في الأحكام الصادرة بقضايا ”التحريض على العنف“.

واعتبرت الصحيفةK في تقرير لها اليوم الأربعاء، أن صدور حكم قضائي إسرائيلي على الشاعرة الفلسطينية دارين طاطور (36 عامWا)، أمس الثلاثاء، بالسجن الفعلي 5 أشهر والسجن مع وقف التنفيذ 6 أشهر أخرى، بتهمة ”التحريض ودعم منظمة إرهابية“، ”يثبت أن هناك نظامين قضائيين في التعامل مع التحريض أحدهما للعرب والآخر لليهود“.

وذكرت ”هآرتس“، أن الاطلاع على ملفات محكمة الصلح الإسرائيلية في قضايا تحريض مشابهة ”يظهر تمييزًا واضحًا في الأحكام بالتهمة ذاتها بين اليهود والعرب؛ إذ تكون الأحكام أشد ضد العرب، وتشمل السجن الفعلي لفترات طويلة أحيانًا، بالمقابل نادرًا ما صدر حكم بالسجن الفعلي على يهودي بتهمة التحريض“.

والشاعرة دارين من قرية الرينة، تحمل الجنسية الإسرائيلية، وتنتمي للأقلية العربية الفلسطينية في إسرائيل، التي بقيت في أراضيها عام 1948 إثر نكبة فلسطين.

وكانت دارين اعتقلت في تشرين الأول/أكتوبر عام 2015، بعد نشرها قصيدتها ”قاوم يا شعبي قاوم“ عبر شبكة التواصل الاجتماعي.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر عام 2015، وجّهت النيابة العامة الإسرائيلية لائحة اتهام ضدها شملت ”التحريض على العنف“، و“دعم تنظيم إرهابي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة