سلفاكير يوافق على تقاسم السلطة مع المتمردين

سلفاكير يوافق على تقاسم السلطة مع المتمردين

المصدر: جوبا – ناجي موسى

أعلن رئيس حكومة جنوب السودان، سلفا كير ميارديت، الثلاثاء، موافقته على تقاسم السلطة مع المعارضة المسلحة التي يتزعمها نائبه السابق، رياك مشار، وابتداع منصب رئيس وزراء دون صلاحيات تنفيذية، الأمر الذي يرفضه المتمردون.

وقال المتحدث باسم حكومة جنوب السودان، ويك أتني، للصحفيين في جوبا، الثلاثاء، إن الرئيس سلفا كير قبل بوجود منصب رئيس مجلس وزراء غير تنفيذي، وأنه مستعدٌ للعمل مع أي شخص، بما في ذلك رياك مشار.

وأكد ويك تقديم عدد من الامتيازات للمعارضة المسلحة، بما في ذلك الترشح لأي منصب عام في الانتخابات المقبلة، والعمل مع أي مرشح لمنصب رئيس الوزراء.

وأضاف أن ”الرئيس سلفا كير لا يعارض اعتماد الفيدرالية كنظام للحكم، ولكنه يود أن يأتي السلام أولاً حتى يستطيع جميع المواطنين المشاركة في عملية شاملة تقرر نطام الإدارة الذي يريدونه“، على حد قوله.

وفي موازاة ذلك، قلل المتحدث باسم زعيم المعارضة المسلحة، جيمس غاديت، من المقترح الذي تقدمت به حكومة جوبا وقال إن ”منصب رئيس الوزراء دون سلطات تنفيذية بداية غير موفقة“.

وأشار غاديت، إلى أن حركة مشار لن تقبل بهذا، قائلاً ”لن نقبل بمنصب رئيس وزراء دون سلطات تنفيذية“.

ونفى غاديت مايثار اهتمام المجموعات المتمردة فقط بالمنصب التنفيذي لحكم البلاد كشرط لإنهاء الحرب.

وكان الطرفان؛ الرئيس، سلفاكير ميارديت ونائبه السابق رياك مشار، أقرا بمسؤوليتهما المشتركة عن الحرب الأهلية التي أودت بحياة الآلاف من مواطنيهما، وقررا إعادة توحيد الفصائل داخل الحركة الشعبية، الحزب الحاكم في جنوب السودان.

ويخوض جيش جنوب السودان حرباً ضد المتمردين منذ شهر ديسمبر الماضي، راح ضحيتها عشرات الآلاف وشردت مثلهم، ويحاول وسطاء منظمة التنمية الحكومية في شرق أفريقيا ”إيغاد“ فرض السلام في الدولة الوليدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com