أول ردود من إيران بشأن عرض ترامب لقاء روحاني

أول ردود من إيران بشأن عرض ترامب لقاء روحاني

المصدر: فريق التحرير

توالت الردود الإيرانية المتباينة بشأن عرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لقاء نظيره الإيراني؛ لإجراء محادثات دون شروط مسبقة.

ونقلت وكالة فارس للأنباء شبه الرسمية عن وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي، اليوم الثلاثاء، قوله: إن“الولايات المتحدة ليست أهلًا للثقة. كيف يمكننا أن نثق في هذا البلد بعد أن انسحب بشكل أحادي من الاتفاق النووي؟“.

ونقلت الوكالة ذاتها عن كمال خرازي، رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران، اليوم الثلاثاء، قوله: إن طهران لا ترى أي قيمة لعرض ترامب.

وأوضح: ”استنادًا إلى خبراتنا السيئة في المفاوضات مع أمريكا واستنادًا إلى انتهاك المسؤولين الأمريكيين لالتزاماتهم، فمن الطبيعي ألا نرى أي قيمة في عرض ترامب“.

من جهة أخرى، قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان، حشمت الله فلاحت، لقناة ”الميادين“ التي تبث من لبنان وتمولها إيران وحزب الله اللبناني: إن ”المفاوضات مع الإدارة الأمريكية ليست محرمة لكن أمريكا نقضت عهودها“، في إشارة إلى انسحابها من الاتفاق النووي في مايو الماضي.

وبيّن أن ”أي مفاوضات يجب أن تكون هادفة، لكننا نعتقد أن الأميركيين يريدون مفاوضات لأجل التفاوض فقط“، مشيرًا إلى أن ”إيران ستدرس أي خطة للمفاوضات شرط أن توصل إلى نتيجة عملية“.

واعتبر المسؤول الإيراني أن ”إدارة الرئيس دونالد ترامب حاولت تسجيل انتصار في دعوتها للحوار مع إيران دون شروط مسبقة“.

وقال فلاحت بشه: إن المباحثات بين طهران وواشنطن لا يجب أن تتحول إلى مسرحية، مشيرًا إلى أن ”زمام الاختلافات بين إيران وأمريكا بيد أطراف ثالثة“، من دون تسميتها.

ولفت النائب الإيراني إلى أنه ”ما لم يكن هناك خط ساخن بين الطرفين ستبقى المصالح الوطنية للبلدين مكان تلاعب للآخرين ليستفيدوا من التوتر“.

وبيّن فلاحت بشه أن ”إيران وأمريكا لا تملكان إستراتيجية للحرب، ونتيجة لعدم الثقة التاريخية بين البلدين فإن القنوات الدبلوماسية بينهما صعبة العبور، والعوائق توضع من قبل إسرائيل والدول الرجعية في المنطقة وهذا يؤثر على مصالح البلدين“، على حد قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة