صحيفة: بيونغ يانغ تصنع صاروخًا أو اثنين من الصواريخ العابرة للقارات

صحيفة: بيونغ يانغ تصنع صاروخًا أو اثنين من الصواريخ العابرة للقارات

المصدر: فريق التحرير

نقلت صحيفة واشنطن بوست على لسان مصادر استخباراتية، الاثنين، أن بيونغ يانغ تصنع على ما يبدو صاروخًا أو اثنين جديدين من الصواريخ العابرة للقارات، في منشأة سبق أن صنعت فيها مثل تلك الصواريخ، التي قالت إنها قادرة على الوصول إلى عمق الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة التي استندت إلى مصادر في الاستخبارات الأمريكية لم تسمها، إن الصاروخ أو الاثنين الجديدين يعملان على الوقود السائل، ويأتي ذلك كأول مؤشر على استمرار بيونغ يانغ في برنامج تسلحها.

ووصفت الصحيفة الموقع الذي يتم فيه التصنيع بمنشأة أبحاث كبيرة في سانومدونغ على أطراف بيونغ يانغ العاصمة.

وتضع تلك الأنباء في حال ثبوتها، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بموقف محرج، بعد التطمينات التي تلقاها عقب القمة التاريخية مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، الذي تعهد بوقف التجارب الصاروخية وبتفكيك المعامل النووية.

وقال ترامب عقب القمة ”يمكن للجميع أن يشعروا الآن بقدر أكبر من الأمان مقارنة بما كان عليه الحال في اليوم الذي توليت فيه المنصب. لم يعد هناك تهديد نووي من كوريا الشمالية“.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قال، في وقت سابق، إن هناك أدلة على مواصلة بيونغ يانغ إنتاج الوقود الخاص بتصنيع الأسلحة النووية، مشددًا على أن إدارة ترامب لا تزال تسعى لإحراز تقدم في المحادثات.

لكن الدليل الجديد على استئناف كوريا الشمالية لبرامج تسلحها النووي، كفيل بنسف الجهود الرامية للتوصل إلى اتفاق دائم يفضي إلى تخلي بيونغ يانغ عن السلاح النووي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة