ممثل الأمم المتحدة: مواقف طهران لن تؤثر على عملي

ممثل الأمم المتحدة: مواقف طهران لن تؤثر على عملي

طهران ـ تصاعدت حدت التصريحات بين المسؤولين الايرانيين، وممثل الأمم المتحدة في طهران أحمد شهيد، بسبب التقرير الذي أعده الأخير والذي كشف عن وجود إنتهاكات عديدة ومتصاعدة ضد حقوق الإنسان في إيران، الأمر الذي جعل مسؤولا إيرانيا يتهم أحمد شهيد بأنه داعم للإرهابيين.

واعتبر ممثل الأمم المتحدة في طهران أحمد شهيد أن مواقف المسؤولين الإيرانيين لن تؤثر على عمله، رافضا المواقف الإيرانية المنتقدة للتقرير الذي أعده بشأن تدهور حقوق الإنسان في إيران.

ونقلت ”إذاعة فردا“ الإيرانية عن أحمد شهيد في معرض رده على رئيس لجنة حقوق الإنسان في القضاء الإيراني محمد جواد لاريجاني، قوله ”إن مواقف لاريجاني ضدي غير مؤثرة“.

وأضاف شهيد ”أن محمد جواد لاريجاني يعيش الأشياء الممنوعة“.

وكان رئيس لجنة حقوق الإنسان في القضاء الإيراني، وصف ممثل بعثة الأمم المتحدة في طهران أحمد شهيد بأنه من الداعمين للجماعات الإرهابية.

وقال لاريجاني في مقابلة مع القناة الثانية للتلفزيون الإيراني، الإثنين، إن إيران من الدول الراعية لحقوق الإنسان، مضيفا أن أمريكا وحلفائها يرتكبون انتهاكات ضد المدنيين في الدول التي تهيمن عليها بالإضافة إلى مواطنيها.

واعتبر المسؤول الإيراني التقرير الذي أصدره أحمد شهيد ممثل الأمم المتحدة في طهران بغيرالمنصف والمجافي للحقيقة.

وأحصت الأمم المتحدة ما لا يقل عن 852 إعداما في الأشهر الخمسة عشر الأخيرة في الجمهورية الإسلامية، أي معدل الإعدامات الأعلى في العالم نسبة إلى عدد السكان.

وأعرب مسؤول في الأمم المتحدة عن قلقه، الإثنين، حيال العدد المتنامي للإعدامات في إيران، الأمر الذي يعتبره، مؤشرا على تدهور وضع حقوق الإنسان في هذا البلد منذ وصول الرئيس الإصلاحي حسن روحاني إلى السلطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com