أحزاب المعارضة الباكستانية تتحالف ضد ”التزوير الانتخابي“

أحزاب المعارضة الباكستانية تتحالف ضد ”التزوير الانتخابي“

المصدر: الأناضول

تعمل أحزاب المعارضة الرئيسة في باكستان بعد أن تحالفت اليوم الإثنين، على صياغة إستراتيجية للتصدي لما أسمته ”التزوير غير المسبوق“، في الانتخابات العامة الأخيرة.

والأحزاب هي: حزب الرابطة الإسلامية – جناح نواز، وحزب الشعب الباكستاني، ومجلس العمل المتحد، وحزب عوامي الوطني.

ويمثل اجتماع ممثلي الأحزاب المعارضة في إسلام آباد اليوم الإثنين، ثاني اجتماع للأحزاب، بعد إعلان لجنة الانتخابات في البلاد فوز حزب السياسي عمران خان، بالانتخابات العامة.

وقال رئيس تحالف مجلس العمل المتحد فضل الرحمن، ”يجب على العالم كله وبلادنا ولجنة الانتخابات، أن يدركوا أنه لم يسبق أن اجتمعت كل الأحزاب في البلاد، على رفض نتائج هذه الانتخابات كما هو الوضع حاليًا“.

وأوضح في تصريحات عقب الاجتماع، أن ”أولئك الذين يسرقون تفويض الجماهير، يجب أن يشعروا بالخجل من أنفسهم“، دون أن يسمى طرفًا بعينه، وفقًا لما ذكرته قناة ”جيو نيوز“ المحلية.

بدوره أوضح زعيم حزب الشعب يوسف رضا جيلاني، أنه ”يتعين أن يبدأ تحالف أحزاب المعارضة الجديد، في عقد مؤتمر قريبًا، لبلورة إستراتيجية من أجل التصدي لقضية التزوير“، مؤكدًا أن ”الأحزاب ستضطلع بدور كمعارضة قوية داخل وخارج البرلمان“.

واتفقت أحزاب المعارضة، يوم الجمعة الماضية، على رفض نتائج الانتخابات بدعوى التزوير والتلاعب بالنتائج، والدعوة لاحتجاجات في غضون الأيام المقبلة، من أجل إعادة الانتخابات العامة، حسب ما أفادت صحيفة ”دون“ المحلية.

ويضم تكتل أحزاب المعارضة الجديد تحت مظلته مقعدًا في البرلمان مقابل 115 مقعدًا لحزب ”حركة إنصاف“، بزعامة عمران خان، وذلك من أصل 270 مقعدًا في المجلس الوطني يتخارها الشعب.

ومن أصل 342 مقعدًا، عدد مقاعد المجلس الوطني، يختار الشعب 272 عضوًا منهم، بينما يخصص 60 مقعدًا للنساء، وتخصص الـ10 مقاعد الأخيرة لممثلي الأقليات الدينية في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com