المخابرات التشيكية: الانتقاد المتكرر للاسلام يعزز الراديكالية – إرم نيوز‬‎

المخابرات التشيكية: الانتقاد المتكرر للاسلام يعزز الراديكالية

المخابرات التشيكية: الانتقاد المتكرر للاسلام يعزز الراديكالية

المصدر: براغ- من الياس توما

حذر جهاز المخابرات المدني التشيكي من أن استمرار التهجمات اللفظية على الإسلام بشكل متكرر يمكن له أن يجعل المسلمين المعتدلين الذين يعيشون في تشيكيا يميلون إلى الراديكالية، مشيرا إلى أنه سجل العام الماضي الكثير من مظاهر النقد للإسلام بدءا من التعبيرات المعتدلة وانتهاء بالتهجمات اللفظية المتطرفة.

وورد في التقرير السنوي للجهاز بأن هدف الانتقادات كان كل شيء يعتبر مظهرا من مظاهر الإسلام في الوسط التشيكي، ولا سيما طرح موضوع وضع الحجاب من قبل طالبات مسلمات يدرسن في مدارس صحية إعلاميا، والدعوات للانضمام إلى القتال في سوريا على الانترنت، وأيضا أقوال بعض الممثلين البارزين للمسلمين التشيك أو موضوع بناء جوامع جديدة في البلاد.

وأشار الجهاز إلى أن ردود الفعل على تعابير المسلمين التشيك ومواقفهم كانت كبيرة جدا على الانترنت، منبها إلى أن بعض التهجمات اللفظية يمكن لها أن تجعل المسلمين التشيك المعتدلين يميلون إلى الراديكالية.

وأكد الجهاز أنه لم يسجل العام الماضي أي مظاهر راديكالية لدى المسلمين التشيك، إلا أنه رصد محاولات لتقليد النزعات الموجودة لدى المسلمين في أوروبا الغربية مثل السعي لإحلال تدريجي للشريعة الإسلامية في تشيكيا.

وأشار الجهاز إلى أن الظروف الاجتماعية السائدة في تشيكيا ليست مناسبة لتطبيق أجزاء من الشريعة الإسلامية، ولهذا فإن بعض المسلمين التشيك حاولوا تحسين صورة الإسلام والقيم الإسلامية لدى الرأي العام التشيكي.

ونبه الجهاز إلى تنامي النشاط الاستخباراتي الروسي والصيني في البلاد ليس فقط عن طريق ضباط الأمن الذين يمارسون نشاطاتهم تحت تسميات دبلوماسية في السفارتين الروسية والصينية، وإنما أيضا عن طريق جواسيس يحضرون كسياح ورجال أعمال وأكاديميين، مشيرا إلى أن الاهتمامات الأمنية الروسية والصينية لها أهداف اقتصادية بالدرجة الأولى ومحاولات لتعزيز وتوسيع النفوذ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com