بسبب دعم فلسطين.. إسرائيل تعمل سرًّا ضد حزب العمال البريطاني

بسبب دعم فلسطين.. إسرائيل تعمل سرًّا ضد حزب العمال البريطاني
Britain's Prime Minister Theresa May meets Israel's Prime Minister Benjamin Netanyahu in 10 Downing Street, London November 2, 2017. REUTERS/Joe Giddens/Pool

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

يتهم حزب العمال البريطاني، إسرائيل بالتدخل في السياسية الداخلية، بشكل غير قانوني، ويقول ”إن حكومة اليمين برئاسة بنيامين نتنياهو تعمل من وراء الكواليس من أجل إفشال مساعي الحزب المحسوب على يسار الوسط، للفوز بالانتخابات البريطانية بشكل عام“.

وبحسب ما أورده موقع ”نيوز إسرائيل“ العبري، اليوم الاثنين، جاءت الاتهامات بتدخل إسرائيل في السياسية البريطانية الداخلية عقب الكشف عن تورط جهاز الاستخبارات الإسرائيلي ”الموساد“ في أنشطة سرية تستهدف حزب العمال المعارض.

وتابع الموقع أن ثلاثة صحافيين يهود كبار في بريطانيا بدأوا حملة تشهير ضد الحزب، بزعم أنه يمتلك أجندة معادية للسامية، الأمر الذي اعتبره حزب العمال، كجزء من مسيرة تشويه مدبرة.

ويعتقد الحزب أن الصحافيين الثلاثة وغيرهم، عملوا لصالح جهاز الإستخبارات الإسرائيلي ”الموساد“ دون أدنى اكتراث بما يمكن أن ينجم عن ذلك بالنسبة لوضع اليهود في بريطانيا، ولكن الهدف المباشر هو الحيلولة دون فوز حزب العمال بالانتخابات العامة، إذ يدعم الحزب حق الفلسطينيين في اقامة دولتهم المستقلة، ومن ثم لا تريد تل أبيب أن تراه على رأس السلطة.

ونقل الموقع العبري عن ماري بيين لوكهارد، العضوة البارزة بحزب العمال، أنه ينبغي التحقيق في أنشطة ”الموساد“ الإسرائيلي داخل البلاد، على خلفية حملته ضد الحزب، بسبب دعمه لإقامة الدولة الفلسطينية.

واعتبرت لوكهارد أن أنشطة الاستخبارات الإسرائيلية تتم بشكل غير قانوني في بلد ديمقراطي مثل بريطانيا، وتشبه ”تدخل بوتين في انتخابات الولايات المتحدة الأمريكية“.