أخبار

قبل ساعات من انطلاق انتخابات الرئاسة.. مقتل 17 شخصًا بأعمال عنف في مالي
تاريخ النشر: 28 يوليو 2018 12:55 GMT
تاريخ التحديث: 28 يوليو 2018 12:55 GMT

قبل ساعات من انطلاق انتخابات الرئاسة.. مقتل 17 شخصًا بأعمال عنف في مالي

الاشتباكات وقعت بين عناصر من قبيلة الفولاني وصيادين محليين

+A -A
المصدر: الأناضول

قُتل 17 شخصًا على الأقل في أعمال عنف بمنطقة موبتي، وسط مالي، قبيل ساعات من انطلاق الانتخابات الرئاسية المقررة، غدًا الأحد.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن 17 شخصًا من قبيلة ”الفولاني“ قتلوا، الجمعة، في اشتباكات اندلعت بين عناصر من القبيلة وصيادين محليين في قرية ”سومينا“ (وسط).

ويتصاعد التوتر في مالي قبل الانتخابات الرئاسية المقرر أن يختار فيها الناخبون رئيسًا من 24 مرشحًا، بينهم الرئيس الحالي إبراهيم بوبكر كيتا (تولى منصبه عام 2013)، وسومايلا سيسي، مرشح المعارضة (يعد الأوفر حظًا).

ومنذ عدة أيام، تعرض فريق من حملة ”سيسي“ لهجوم مسلح في مدينة تمبكتو (شمال).

وأفادت تقارير محلية بأن سيارات وهواتف ومتعلقات شخصية لفريق ”سيسي“ تضررت أو سُرقت أثناء الهجوم.

وتشهد مالي أعمال عنف واشتباكات لأسباب متباينة، وتسفر عن سقوط أعداد من القتلى.

وفي الـ17 من يوليو/تموز، ذكر بيان لمكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان أن 289 شخصًا على الأقل قتلوا في 99 واقعة عنف مختلفة بمالي هذا العام.

وجاء في البيان أيضًا أن معظم تلك الأحداث اندلعت بين صيادين محليين ومسلحين من عرقية ”دوغون“ ضد قرويين من قبيلة الفولاني.

يشار إلى أن عددًا من الجماعات المسلحة تنشط أيضًا في شمالي مالي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك