بالفيديو.. معلم تركي معارض ينجو بأعجوبة من ”مخالب“ مخابرات بلاده

بالفيديو.. معلم تركي معارض ينجو بأعجوبة من ”مخالب“ مخابرات بلاده

المصدر: رويترز

نجا معلم تركي معارض يدعى فيصل أقطاي بأعجوبة من ”مخالب“ مخابرات بلاده، التي أوفدت طائرة وفريقًا لخطفه بالقوة من منغوليا.

وتمكن فريق المخابرات من خطف أقطاي من أمام منزله واقتيد إلى طائرة لنقله إلى تركيا.

ويرتبط أقطاي، الذي يعيش في منغوليا منذ 24 عامًا، بشبكة رجل الدين المعارض فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة وتتهمه السلطات التركية بالمسؤولية عن محاولة الانقلاب الفاشل في عام 2016.

وتجمعت حشود من أنصار أقطاي عند مطار جنكيز خان المنغولي ورفعوا لافتات تطالب بتحريره، بينما تحدث ناشطون مدافعون عن حقوق الإنسان وطالبوا السلطات بالتحرك إزاء عملية الخطف التي يرون أن لها دوافع سياسية.

وفي آخر اللحظات تدخلت السلطات المنغولية وأجبرت الطائرة التركية التي كانت تقل أقطاي على الهبوط وحررته، لتقلع الطائرة بدونه.

وقالت باتسيتسيج باتمونخ، نائب وزير خارجية منغوليا: إنه إذا كانت مزاعم أنصار أقطاي صحيحة فإن ذلك سيكون ”عملًا غير مقبول ينتهك سيادة منغوليا واستقلالها وستعارضه منغوليا بشدة“

ويشغل أقطاي حاليًا منصب المدير العام لمدارس (ايمباثي وورلدوايد اديوكشنال انيستيتيوشن)، وهي مدارس تركية منغولية مشتركة أسستها حركة كولن قبل 25 عامًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com