المئات يتظاهرون في إثيوبيا بعد مقتل مدير مشروع سد النهضة‎

المئات يتظاهرون في إثيوبيا بعد مقتل مدير مشروع سد النهضة‎
Bystanders watch the scene where EthiopiaÕs Grand Renaissance Dam Project Manager Simegnew Bekele was found dead in his car in Addis Ababa, Ethiopia July, 26, 2018 REUTERS/Tiksa Negeri

المصدر: رويترز

طالب مئات من الإثيوبيين بالقصاص اليوم الجمعة بعد مقتل مدير مشروع سد النهضة، الذي يكلف أربعة مليارات دولار، فيما بدا أنها عملية قتل رميًا بالرصاص قد تكون لها تداعيات سياسية على حكومة رئيس الوزراء أبي أحمد.

ويمثل مشروع سد النهضة الذي يُبنى على نهر النيل ركيزة أساسية لمساعي إثيوبيا إلى أن تصبح أكبر دولة مصدّرة للطاقة في أفريقيا.

ووصفت الحكومة الإثيوبية المشروع أنه رمز على قدرتها على دفع البلاد إلى التقدم.

وعثرت السلطات على سيمجنيو بيكيلي مدير المشروع مقتولًا في سيارته اليوم الخميس في الميدان الرئيس في العاصمة، وكان القتيل مصابًا بطلق ناري في الرأس، مما أثار احتجاجات على الفور.

وفتحت الشرطة تحقيقًا ولم تُدلِ بأي تعليق إضافي اليوم الجمعة.

وقال أحد سكان مدينة جوندار شمال البلاد:“الطرق المؤدية إلى المدينة، وخارجها، مغلقة بالأحجار والمحتجين“، وأضاف أن المحتجين ردَّدوا هتافات تقول:“العدالة لسيمجنيو“، و“قدّموا القتلة للعدالة“.

وقال ساكن آخر إن أعيرة نارية أُطلقت خلال احتجاجات مساء يوم الخميس، مضيفًا أن هناك موظفين حكوميين أضربوا عن العمل.

وأجرى ”أبي“ سلسلة من الإصلاحات منذ توليه السلطة في أبريل/ نيسان، وأفرج عن معتقلين سياسيين، وخفّف من سيطرة الدولة على الاقتصاد، وحقق انفراجة كبرى في العلاقات مع إريتريا المجاورة.

واكتملت حتى الآن نصف الأعمال الإنشائية في سد النهضة الذي ستكون طاقته ستة آلاف ميجاوات، وقالت الحكومة من قبل إنه سيكتمل خلال عامين، لكنها قالت مؤخرًا إنه قد يواجه تأخيرات لفترات طويلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com