تسيبراس يعلن تحمّله المسؤولية السياسية إزاء مأساة الحرائق في أثينا

تسيبراس يعلن تحمّله المسؤولية السياسية إزاء مأساة الحرائق في أثينا
Greek Prime Minister Alexis Tsipras ponders during a joint press conference following a meeting with the Austrian Chancellor at the Maximou hall in Athens on June 17, 2015. Greek Prime Minister Alexis Tsipras warned European creditors on June 17 that their insistence on slashing pensions would scupper all hope for a default-saving agreement, and that they would have to accept the burden of the consequences. AFP PHOTO / ANGELOS TZORTZINIS (Photo credit should read ANGELOS TZORTZINIS/AFP/Getty Images)

المصدر: أ ف ب

أعلن رئيس الوزراء اليوناني، ألكسيس تسيبراس، الجمعة، أنه يتحمّل ”المسؤولية السياسية إزاء المأساة الناجمة عن الحرائق التي اندلعت شرق أثينا، الإثنين، وأوقعت ما لا يقل عن 87 قتيلًا، وذلك خلال كلمة أمام مجلس الوزراء نقلتها وسائل الإعلام.

وقال إنه دعا إلى جلسة لمجلس الوزراء، لأنه أراد ”أولًا تحمّل كل المسؤولية السياسية إزاء هذه المأساة أمام الشعب اليوناني“.

وأضاف:“أعتقد أنه أمر طبيعي أن يصدر ذلك عن رئيس الوزراء، والحكومة“.

وتابع:“أعتقد أنه أمر بديهي لرئيس وزراء، وحكومة بلد، وأطلب منكم أيضًا أن تفعلوا الشيء نفسه، حتى وإن كان الأمر صعبًا“.

وارتفعت الجمعة، إلى 87 قتيلًا حصيلة ضحايا الحرائق التي اندلعت، الإثنين، في منطقة ماتي، وقسم من رافينا، على الساحل الشرقي لأثينا.

ويعثر الإطفائيون والمسعفون كل يوم منذ الإثنين، على جثث لدى البحث في مئات المنازل المتفحمة، أو في السيارات.

وأعرب تسيبراس عن ”ألمه، وأسفه، للأرواح البشرية التي أُزهقت بشكل ظالم، ومفاجئ“.

وقال:“لن نحاول التنصل من مسؤولياتنا“، موضحًا أن ”المآسي غالبًا ما تؤدي إلى إبراز المشاكل التي تغيب عن الخطاب العام خلال الأوقات العادية“.

وأشار إلى أنه تم بناء العديد من المناطق في اليونان ”بصورة غير قانونية على السواحل، أو قرب مجاري الأنهار“، وأضاف:“إننا اليوم ندرك بألم كبير أننا نحكم بلدًا تهيمن عليه المخالفات“.

وقضى عشرات السكان، والسياح، في ماتي على بعد 40 كلم من أثينا، الإثنين، إمّا حرقًا في سياراتهم جراء الازدحام في أزقة البلدة، أو سعيًا إلى إيجاد منافذ إلى الساحل الصخري الذي يصعب الوصول إليه، بسبب وجود المجمعات السياحية، والفلل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com