هولاند يجمتع برئيسي أذربيجان وأرمينيا

هولاند يجمتع برئيسي أذربيجان وأرمينيا

باريس– استقبل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند نظيره الأرمني سيرج سار كيسيان والآذري إلهام علياف في العاصمة باريس في قمة خصصت لإيجاد حل سلمي للنزاع في كاراباخ.

القمة جاءت استكمالا للزيارة التي قام بها هولاند إلى القوقاز بين ١١ و١٣ أيار/مايو الماضي، والتي أكد خلالها موقف فرنسا بمتابعة الوساطة من أجل إيجاد حل سلمي للنزاع .

وجاء في بيان صادر عن الإليزيه، الاثنين الماضي، أن ”قمة باريس سمحت بإطلاق حوار مباشر بين الرئيسين الأرمني والآذري“.

وأضاف البيان أن ”الجانبين قررا البدء بالتبادل المعلوماتي حول الذين فقدوا في النزاع تحت غطاء الصليب الأحمر“.

هولاند من جهته شدد على ”ضرورة خفض التشنج بين الدولتين، وشجع الطرفين على تكثيف جهودهما من أجل التوصل إلى حل دائم لكرباخ في إطار احترام مبادئ القانون الدولي“، بحسب البيان.

ودعا الجانبين إلى ”إظهار الإرادة السياسية المناسبة لتجاوز الخلافات“، مقترحا ”إطلاق اتفاق سلام دائم“.

واتفق الجانبان على متابعة الحوار، ومن المرتقب إجراء مشاورات جديدة على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة التي ستعقد في أيلول/ سبتمبر 2015 في نيويورك.

والنزاع في إقليم ناغورني كاراباخ (جنوب غربي أذربيجان) بدأ في شباط/فبراير 1988 بين أرمينيا وأذربيجان (من الجمهوريات السوفيتية السابقة)، حيث تدعي كل منهما أن الإقليم تابع لها.

وأدى ذلك الصراع إلى نزوح مئات آلاف من الأرمن من أذربيجان إلى أرمينيا وكذلك نزوح مئات آلاف من الآذريين من أرمينيا إلى أذربيجان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com