انتخابات باكستان.. حزب عمران خان يتقدم والأحزاب الرئيسة تصف النتائج بـ“المزورة“

انتخابات باكستان.. حزب عمران خان يتقدم والأحزاب الرئيسة تصف النتائج بـ“المزورة“

المصدر: الأناضول

أظهرت النتائج الأولية للانتخابات العامة في باكستان، التي جرت يوم الأربعاء، تقدم حزب ”حركة إنصاف“، الذي يقوده بطل الكريكيت السابق، عمران خان، بحصوله على 107 من مقاعد البرلمان، من إجمالي 272.

وأعلنت الأحزاب الرئيسة، رفضها نتائج الانتخابات، واصفة إياها بـ“المزورة“.

وحسب النتائج الأولية، التي عرضها تلفزيون ”بي تي في“ المحلي، حل حزب ”الرابطة الإسلامية- جناح نواز“، في المرتبة الثانية، بحصوله على 69 مقعدًا، فيما نال حزب الشعب الباكستاني (الذي كانت تقوده الراحلة بنظير بوتو) 38 مقعدًا.

وقال شهباز شريف، رئيس حزب ”الرابطة الإسلامية، جناح نواز“ في مؤتمر صحافي عقده في مدينة لاهور، إن حزبه يرفض ”كُليًا“ النتائج.

وقال شريف: ”لم أرَ مثل هذا النوع من الانتخابات خلال مسيرتي السياسية كلها. هذا ليس انتخابًا.. إنما اختيار“.

وأضاف شريف، رئيس وزراء البنجاب، أكبر أقاليم البلاد: ”وكلاؤنا في مراكز الاقتراع تم طردهم. كما لم يتم تزويدنا بنتائج معتمدة من قبل لجنة الانتخابات. هذا تزوير علني“.

كما رفضت أحزاب سياسية وإسلامية أخرى، منها حزب الشعب الباكستاني (يسار وسط) وحزب ”مجلس العمل المتحد“ وهو تحالف 5 أحزب إسلامية، نتائج الانتخابات.

ووجهت شيري رحمان، رئيسة حزب الشعب، وزعيمة المعارضة في مجلس الشيوخ، خلال مؤتمر صحافي، اتهامات مماثلة لتلك التي قدمها حزب الرابطة الإسلامية.

وقالت: ”كل الأحزاب حُشرت في الزاوية فقط لمصلحة حزب واحد.. وهو حزب حركة إنصاف“.

بدوره، قال مولانا فضل الرحمن، رئيس ”مجلس الأمل المتحد“ إنه سيدعو جميع الأحزاب لعقد مؤتمر لوضع استراتيجية مشتركة ضد عملية التزوير“.

وأضاف، في تصريح لقناة ”جيو نيو“ المحلية: ”لن نقبل النتائج المزورة“.

وفي سياق متصل، أعلن بابار يعقوب، أمين عام لجنة الانتخابات الباكستانية، فجر الخميس، تعطل النظام الإلكتروني الذي يحوي نتائج الانتخابات التشريعية.

جاء ذلك في تصريحات صحافية أدلى بها يعقوب للرد على الانتقادات الموجهة للجنة؛ بسبب عدم إعلان النتائج الرسمية للانتخابات.

وأوضح المتحدث أن النظام الإلكتروني ”انهار بعد فترة وجيزة من بداية إدخال موظفي الصناديق الانتخابية البيانات“، مستبعدًا في تصريحاته ”وجود أي مؤامرة“ في هذا الأمر.

وانطلقت، صباح الأربعاء، عملية الاقتراع في باكستان، لانتخاب أعضاء المجلس الوطني (البرلمان الاتحادي) ومجالس الأقاليم (البرلمانات الإقليمية).

ويتنافس نحو 12 ألفًا و27 مرشحًا، لحجز 849 مقعدًا في كل من المجلس الوطني، ومجالس الأقاليم، بينها 272 مقعدًا في المجلس الوطني الباكستاني (NA)، و577 مقعدًا في مجالس الأقاليم.

يذكر أن 70 عضوًا يتم تعيينهم في المجلس الوطني من قبل الأحزاب حسب نسبة تمثيلهم في البرلمان، 60 منهم من النساء و10 من الأقليات الدينية، ليصبح إجمالي نواب المجلس 342.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com