تقرير: تهديدات إيران ”الكلامية“ لن تشعل حربًا بين طهران وواشنطن

تقرير: تهديدات إيران ”الكلامية“ لن تشعل حربًا بين طهران وواشنطن

المصدر: واشنطن – أرم نيوز

قلل تقرير صادر عن مركز أبحاث أمريكي، من حجم التهديدات الأخيرة التي وجهها الرئيس دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو لإيران، معتبرًا أنها تضر بمصداقية واشنطن ولن تسقط النظام.

ولفت ”معهد سياسات الشرق الأوسط“ في تقريره إلى أن الولايات المتحدة ليست خائفة من دخول حرب ضد إيران، بل إنها أعدت خططًا لمثل هذه الحرب في حال اندلاعها، لكنه أوضح أنه من غير المعقول أن تندلع بسبب هجمات ”كلامية“ إيرانية.

ووصف التقرير، الذي نشر مساء الاثنين، تهديدات ترامب لإيران بأنها غير تقليدية وغير مسبوقة في التاريخ الأمريكي كونها جاءت على شكل تغريدات على ”تويتر“ ردًا على تصريحات إيرانية حادة ضد الولايات المتحدة.

وقال التقرير:“من الواضح أن تهديدات ترامب تمثل كلامًا عاطفيًا غير مترابط، لكن مجرد إطلاقها يعتبر خطأً كبيرًا؛ لأنه على الرغم من أن التحذير الذي وجهه ترامب يهدف إلى ردع إيران، إلا أنه لن يكون له أي تأثير.“

وأضاف: ”المشكلة الآن هي أن التحذير يضع واشنطن أمام خيارين، إما أن تتراجع عنه، وإما أن تنفذه بمجرد أن يطلق الإيرانيون تهديدًا كلاميًا جديدًا، والسؤال هو هل ستذهب الولايات المتحدة إلى حرب ضد بلد يزيد عدد سكانه على 80 مليون نسمة لمجرد أنَّ زعماءَه يطلقون تهديدات كلامية ضدها، بالتأكيد هذا القرار لن يكون حكيمًا.“

وأعرب التقرير عن اعتقاده بأن القادة الإيرانيين سيعاودون إطلاق تهديدات وشعارات ضد الولايات المتحدة على الرغم من تحذيرات ترامب لهم.

وأضاف:“الخبر الجيد هو أنه من غير المرجح أن تكون هناك حربٌ إيرانية أمريكية، الخبر السيئ هو أن مصداقية الولايات المتحدة وبالتالي قوة ردعها ستتلقى ضربة جديدة خاصة بعد الضربة التي تلقتها في سوريا“.

وفي تعليقه على تصريحات وزير الخارجية بومبيو، وصف التقرير أنها كانت مبهمة لعدم تضمنها أي خطة للضغط على النظام الإيراني باستثناء إبقاء العقوبات الاقتصادية.

وقال: ”الاعتماد على العقوبات وحدها يعتبر مقامرة كبيرة؛ لأنه على الرغم من تدهور الاقتصاد الإيراني فإن الافتراض بأن العقوبات وبالتالي تفاقم المشكلات الاجتماعية والاقتصادية ستؤدي إلى انهيار النظام هو افتراض خاطئ.“

وأضاف:“هذا الافتراض يمثل -كالعادة- قراءة خاطئة للوضع في إيران لأن النظام استمر ليس لأنه يحظى بشعبية كبيرة، بل لأنه على استعداد لاستخدام كل الوسائل المتاحة للاستمرار في السلطة، بما فيها ممارسة العنف على نطاق واسع ضد شعبه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة