سفير بريطانيا: رفض إيران مكافحة تمويل ”الإرهاب“ يعيق نجاح اقتصادها عالميًا

سفير بريطانيا: رفض إيران مكافحة تمويل ”الإرهاب“ يعيق نجاح اقتصادها عالميًا

المصدر: إرم نيوز

اعتبر السفير البريطاني في طهران راب مكير ، اليوم الاثنين، أن عدم قبول إيران بالمعاهدة الدولية لمكافحة تمويل ”الإرهاب“، سيعيق نجاحها الاقتصادي على المستوى العالمي.

وقال مكير لوكالة أنباء ”إيلنا“ العمالية الإصلاحية، ”عدم قبول إيران بالاتفاقية الدولية لمكافحة تمويل الإرهاب يعوق نجاحها في الاقتصاد العالمي“.

وفي الـ 20 من يونيو/ حزيران الماضي، دعا الزعيم الإيراني علي خامنئي، برلمان بلاده إلى عدم تمرير انضمام إيران للمعاهدة الدولية لمكافحة تمويل الإرهاب وغسيل الأموال“ التي وصفها بـ“المثيرة للجدل“.

وقال المرشد الإيراني إن الدول الكبرى ”تعد معاهداتها الدولية على أساس مصالحها وتصادق الحكومات عليها وفق تلك الرؤية“ مشددًا على ضرورة أن يواصل أعضاء البرلمان ما سمَّاه بـ“سلوكهم الثوري“.

وعلى إثر تصريحات المرشد قام رئيس البرلمان علي لاريجاني، في الـ 10 من يونيو/ حزيران الجاري، نتيجة ضغط من النواب المتشددين، بتأجيل مناقشة الاتفاقية الدولية، بعد مشادات كلامية بين النواب الإصلاحيين والمحافظين.

وقال لاريجاني إنه ”تم تأجيل اعتماد قانون مكافحة تمويل الإرهاب لمدة شهرين، وإذا لم تتم الموافقة على مشروع القانون، فيمكن وضع اسم إيران على القائمة السوداء لغسيل الأموال“.

ويرى التيار المتشدد أنه في حال تصويت البرلمان على انضمام إيران للمعاهدة الدولية لمكافحة تمويل الإرهاب سيتم وضع قادة الحرس الثوري وفي مقدمتهم الجنرال قاسم سليماني، تحت طائلة الملاحقة القانونية.