البيت الأبيض ينفي تأييد ترامب لاستفتاء انفصال شرق أوكرانيا‎

البيت الأبيض ينفي تأييد ترامب لاستفتاء انفصال شرق أوكرانيا‎

المصدر: الأناضول

نفى مسؤول في البيت الأبيض ما تردد بشأن تأييد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإجراء استفتاء على انفصال شرق أوكرانيا.

ونقلت وكالة ”أسوشيتد برس“، السبت، عن غرات ماركيز، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، قوله إن ”أي محاولة لإجراء مثل هذا الاستفتاء ستكون غير شرعية“.

وأضاف ماركيز أن ”الاتفاقات بين روسيا والحكومة الأوكرانية بشأن حل النزاع لا تتضمن أي خيار من هذا القبيل“.

وقال سفير روسيا في الولايات المتحدة أناتولي أنتونوف للصحفيين، الجمعة، إن ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين ناقشا خلال قمتهما في هلسنكي الأسبوع الماضي إمكانية إجراء استفتاء في منطقة شرق أوكرانيا، بحسب المصدر نفسه.

وسبق أن أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زخاروفا، خلال تصريحات نقلتها وكالة ”إنترفاكس“ الروسية أنه ”إذا فشل اتفاق وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا، سيتم النظر في خيارات أخرى“، دون توضيح.

وبدأ التوتر بين موسكو وكييف، على خلفية التدخل الروسي في أوكرانيا بعد الإطاحة بنظام الرئيس الأوكراني السابق، فيكتور يانوكوفيتش، المقرب من موسكو،  أواخر 2013.

وتأزمت الأوضاع إثر دعم موسكو لانفصاليين موالين لها في كل من ”دونيتسك“،  شرق أوكرانيا، وشبه جزيرة القرم (جنوب)، وقيامها لاحقًا بضم القرم إلى أراضيها عقب استفتاء من جانب واحد، في آذار/16 مارس 2014.

ووقّعت ”كييف“ وممثلو الانفصاليين، برعاية روسيا، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، في أيلول/ سبتمبر 2014، اتفاقًا في عاصمة روسيا البيضاء حمل اسمها، وعُرف باتفاق ”مينسك1″، قبل تطويره إلى اتفاق ”مينسك 2“ الموقع في شباط/ فبراير 2015، يقضي بوقف إطلاق النار شرق أوكرانيا، وإقامة منطقة عازلة، وسحب الأسلحة الثقيلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com