الجزائر وتونس تمددان العمل بالمخطط الأمني

الجزائر وتونس تمددان العمل بالمخطط الأمني

المصدر: الجزائر – من أنس الصبري

كشف مصدر جزائري مطلع لـ”إرم”، أن القيادة العسكرية الجزائرية قررت تمديد العمل بالمخطط الأمني المقر مع وزارة الدفاع التونسية، على الحدود بين البلدين إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية التونسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال المصدر إن طائرات عسكرية تابعة لقوات البلدين تقصف مواقع يشتبه في أن العناصر الإرهابية تتحصن بها على الحدود بين البلدين، وأيضا تتخذها الجماعات الإرهابية مسارات للتنقل بين ليبيا، وتونس والجزائر، كما تقوم الطائرات العسكرية الجزائرية بعمليات مسح جوي يومية، منذ حوالي أسبوع.

وأوضح المصدر أن قرار تمديد المخطط الأمني بين الجزائر وتونس، جاء بناء على ما نشر في مواقع انترنت محسوبة على الارهابيين و الجماعات المسلحة، حول التحضير لاستهداف الانتخابات التشريعية في تونس التي انطلقت اليوم الأحد، و الرئاسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني، مشيرا إلى ان أجهزة الأمن الجزائرية حصلت على معلومات تفيد بتخطيط جماعات إرهابية لتنفيذ عمليات كبرى شهري أكتوبر/تشرين الأول و نوفمبر/ تشرين الثاني في تونس، تستهدف أجانب، و مصالح اقتصادية و مواقع سياحية.

و أشار المصدر إلى أن التحذير الأمني الذي وصفه خبراء أمنيون في البلدين بأنه جدي، شمل أيضا تنفيذ عمليات إرهابية ضد قوات الأمن والجيش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع