القضاء الفرنسي يوقف حارس ماكرون والإليزيه يقيله من مهامه‎

القضاء الفرنسي يوقف حارس ماكرون والإليزيه يقيله من مهامه‎

المصدر: الأناضول

أعلن مصدر قضائي فرنسي، اليوم الجمعة، إيقاف ألكسندر بينالا، مساعد مدير مكتب الرئيس، إيمانويل ماكرون، والمسؤول عن حمايته، على ذمة التحقيق، على خلفية ظهوره، قبل نحو 3 أشهر، بمقطع فيديو وهو يضرب متظاهرًا.

ونقلت قناة ”فرانس 24 “ المحلية، عن المصدر نفسه (لم تسمّه) قوله، إن السلطات أوقفت ألكسندر بينالا، وهو مسؤول في الرئاسة الفرنسية.

وأضاف المصدر، أن الإليزيه بدأ بإجراءات إقالة بينالا من منصبه.

وأشار إلى أن الأخير متهم بـ“أعمال عنف ارتكبها شخص مكلف بالخدمة العامة، إلى جانب استغلال مهامه، والتواطؤ للاستيلاء على صور جاءت من كاميرات أمنية“.

والخميس الماضي، أعلن القضاء الفرنسي فتح تحقيق تمهيدي بالموضوع، بعد بث لقطات يظهر فيها بينالا، وهو يضرب متظاهرًا خلال يوم عيد العمال، في الأول من مايو/ أيار الماضي.

وجاء قرار القضاء غداة نشر صحيفة ”لوموند“ المحلية، مساء الأربعاء الماضي، مقالًا مرفقًا بفيديو، قالت فيه إن ”ألكسندر بينالا، المستشار المقرّب من رئيس الجمهورية (…) هجم على شاب كان طريح الأرض أثناء تظاهرة بمناسبة عيد العمال“.

وأضافت الصحيفة، في مقالها، أن ”الرجل الذي يضع خوذة وبدا غاضبًا، جرَّ الشاب على الأرض، وأمسكه بعنف من عنقه، وضربه عدة مرات“. ولفتت إلى أن ”باتريك سترزودا، مدير مكتب ماكرون، أكد أن بينالا هو الرجل الذي ظهر في الفيديو“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com