”الناتو“ يذكر ترامب بضرورة الدفاع الجماعي عن أي عضو قد يتعرض لاعتداء

”الناتو“ يذكر ترامب بضرورة الدفاع الجماعي عن أي عضو قد يتعرض لاعتداء

المصدر: ا ف ب

ذكر مسؤول كبير في حلف شمال الأطلسي ”الناتو“ الجمعة، بالتزام الولايات المتحدة مبدأ الدفاع المتبادل، في حال وقوع اعتداء على أحد أعضاء الحلف، الذي بدا أن دونالد ترامب يشكك به بالنسبة إلى دولة مونتينغرو.

وقال هذا المسؤول الكبير إن ”بند الدفاع الجماعي للحلف الأطلسي، المادة 5، غير مشروط، وهو من الإسمنت المسلح، هذا يعني أن هجومًا على واحد من الأعضاء هو هجوم على الجميع“.

وأضاف هذا المسؤول، طالبًا التكتم على هويته، أن ”الرئيس ترامب ذكر بوضوح أن الولايات المتحدة ملتزمة تمام الالتزام، حيال الحلف الأطلسي، وأن تحالفنا قوي“ خلال قمة بروكسل.

إلا أن الرئيس الأمريكي ظهر أنه يشكك بمبدأ الدفاع الجماعي، في مقابلة مع شبكة ”فوكس نيوز“ التلفزيونية، حين سئل: ”إذا ما تعرضت مونتينغرو لهجوم على سبيل المثال، لماذا يتعين على ابني الذهاب إليها للدفاع عنها؟“ فأجاب الرئيس الأميركي: ”أفهم ما تقول، طرحت السؤال نفسه“.

وأضاف أن ”مونتينغرو بلد صغير جدًا مع شعب قوي جدًا، عدواني جدًا“، ملمحًا إلى أن هذه العدوانية يمكن أن تتسبب باندلاع ”الحرب العالمية الثالثة“ إذا ما تعين على الأعضاء الآخرين في الحلف الأطلسي الهروع للدفاع عنه.

وقد انضمت مونتينغرو إلى الحلف الأطلسي في ربيع 2017 وأصبحت الدولة العضو الـ29 فيه.

ورد هذا البلد البلقاني الخميس على الرئيس الأميركي، بأنه يساهم ”في السلام وفي الاستقرار، ليس فقط في القارة الأوروبية بل في العالم أجمع“.

ولم تطرح المادة الخامسة سوى مرة واحدة حتى الآن، لدعم الولايات المتحدة بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.

وذكر المسؤول في الحلف الأطلسي بأن ”ذلك أدى إلى أهم عملية يقوم بها الحلف الأطلسي في أفغانستان، حيث وقف مئات آلآف الجنود الأوروبيين، بمن فيهم جنود مونتينغرو، إلى جانب القوات الأمريكية، ودفع أكثر من ألف حياتهم ثمنًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com