أخبار

روسيا تعلن إتمام تطوير صواريخ "أفانغارد" العابرة للقارات
تاريخ النشر: 19 يوليو 2018 11:36 GMT
تاريخ التحديث: 19 يوليو 2018 11:36 GMT

روسيا تعلن إتمام تطوير صواريخ "أفانغارد" العابرة للقارات

يتمتع صاروخ "أفانغارد" بقدرة عالية في المناورة واختراق المنظومات الدفاعية والجوية، ولا تكشفه رادارات العدو.

+A -A
المصدر: الأناضول

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، إتمام أعمال تطوير نظام صواريخ ”أفانغارد“ البالستية التي تفوق سرعتها سرعة الصوت.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن مجمع الصناعات الدفاعية الروسية، أنهى تطوير نظام صواريخ ”أفانغارد“، وتمّ الانتقال إلى مرحلة الإنتاج الكمي.

وذكر البيان أنّ المجمع انتهى أيضًا من برنامج اختبار منصة إطلاق منظومة صواريخ ”سارمات“ البالستية القادرة على حمل رؤوس نووية.

وقال البيان إنّ إنشاء أنظمة الأسلحة الاستراتيجية الجديدة يهدف إلى رفع مستوى القدرات الدفاعية للبلاد، وردع أي اعتداء محتمل ضد روسيا وحلفائها.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال، في آذار/ مارس الماضي، بالمجلس الاتحادي، إنّ أنظمة الأسلحة الاستراتيجية الجديدة ستجعل من روسيا دولة لا تُهزم.

وصاروخ ”أفانغارد“ عابر للقارات وأسرع من الصوت بـ 20 مرة، وهو صاروخ ثقيل مزوّد بأجنحة، يحلق في الطبقات الكثيفة من الغلاف الجوي، على ارتفاع 9 كم، ويتمتع بقدرة عالية في المناورة، ويخترق المنظومات الدفاعية والجوية ولا تكشفه رادارات العدو.

أما منظومة الصواريخ الاستراتيجية ”سارمات“، فهي عبارة عن صاروخ ثقيل (200 طن)، عابر للقارات، ويمكنه حمل مجموعة كبيرة من الذخيرة النووية، يخترق المنظومات الدفاعية والجوية للعدو.

ويتراوح المدى المجدي لصاروخ ”سارمات“ بين 11 ألفًا إلى 18 ألف كيلو متر.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك