وفد أمريكي يلتقي مسؤولين أتراكًا لبحث العقوبات على إيران

وفد أمريكي يلتقي مسؤولين أتراكًا لبحث العقوبات على إيران

المصدر: رويترز

قال مسؤول بوزارة الخارجية التركية، إن وفدًا أمريكيًا من مسؤولين بوزارتي الخزانة والخارجية سيلتقي مسؤولين أتراكًا، غدًا الجمعة؛ لبحث العقوبات التي تستهدف إيران.

وقال المسؤول: ”سيقوم وفد أمريكي يجري حاليًا محادثات في الهند، بزيارة لأنقرة، يوم الجمعة، تتعلق بالعقوبات على إيران“.

وأضاف: ”سيلتقي الوفد بمؤسسات مرتبطة بالأمر بمن في ذلك (مسؤولون) من وزارتي الخارجية والمالية“.

وأكد متحدث باسم السفارة الأمريكية، أن المحادثات ستجري، غدًا الجمعة، وستركز على العقوبات على إيران.

وانسحب الرئيس دونالد ترامب، قبل شهرين، من الاتفاق النووي المبرم مع إيران في 2015، والذي توصل إليه سلفه باراك أوباما وقوى عالمية أخرى. وأمر ترامب بفرض عقوبات مشددة على طهران.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية، الشهر الماضي، إن واشنطن أبلغت حلفاءها بأن يتوقفوا عن استيراد النفط الإيراني، بحلول نوفمبر/ تشرين الثاني، وهي دعوة عارضتها أنقرة علنًا.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الشهر الماضي، إن بلاده لن تقطع العلاقات التجارية مع طهران بناء على أوامر من دول أخرى.

وتركيا عضو في حلف شمال الأطلسي، وتعتمد على الاستيراد في كل احتياجاتها تقريبًا من الطاقة. وتفيد بيانات من هيئة تنظيم سوق الطاقة التركية، بأن أنقرة اشترت في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام أكثر من ثلاثة ملايين طن من النفط من إيران، أي 55 في المائة تقريبًا من إجمالي وارداتها من الخام.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، العام الماضي، إن أنقرة تتطلع لزيادة حجم تجارتها السنوية مع طهران إلى 30 مليار دولار من عشرة مليارات حاليًا.

وزاد الرئيس الأمريكي الضغط على حلفاء الولايات المتحدة؛ لتقليص التمويل المتجه إلى إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com