ضباط إسرائيليون: الجيش السوري وقوات حزب الله باتا قريبين من مستوطنة ”نهاريا“

ضباط إسرائيليون: الجيش السوري وقوات حزب الله باتا قريبين من مستوطنة ”نهاريا“

المصدر: إرم نيوز

كشف ضباط إسرائيليون أن قوات الجيش السوري يدعمها حزب الله اللبناني وميليشيات حليفة باتت على مقربة من مستوطنة نهاريا وبلدات ساحلية أخرى بعد سيطرتها على مناطق جديدة في الجولان السوري.

ونقل موقع ”ديبكا“ الاستخباراتي عن الضباط قولهم، إن نحو 82% من الوحدات العسكرية التي تتقدم تجاه الحدود في الجولان خلال الهجوم الذي تشنه قوات النظام السوري ضد المعارضة في جنوب سوريا هي ميليشيات شيعية.

وأفاد في تقرير، نشره مساء أمس الثلاثاء، بأن الضباط المتمركزين في الجولان المحتل كشفوا أن القوات السورية وحلفاءها سيطروا أمس على قرية الحرة.

وذكر التقرير أن الضباط ”أفادوا بسيطرة القوات السورية وحزب الله على القرية الواقعة على تلة إستراتيجية؛ ما يعني أنه أصبح بإمكانها ليس مهاجمة كل مناطق الجولان فحسب، بل أيضًا الوصول إلى منطقة الجليل الأعلى ومدن وقرى إسرائيلية على ساحل البحر الأبيض المتوسط مثل نهاريا“.

واضاف: ”أمس الثلاثاء بينما كان القادة الإسرائيليون مشغولين بجولات في الجنوب عند قطاع غزة واصل الجيش السوري وحلفاؤه التقدم في منطقة القنيطرة خلال هجومهم على مقاتلي المعارضة ووصلوا إلى نقطة تبعد 4 كلم فقط عن الحدود“.

ووفقًا للقرير، ”يبدو أن الحكومة الإسرائيلية تتجاهل التطورات في الجبهة الشمالية بالجولان لانشغالها بالإعداد لعملية عسكرية شاملة في قطاع غزة قد تنهي حركة حماس”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com