مستشار كبير لظريف: هناك قناعة إيرانية بضرورة الحوار مع السعودية

مستشار كبير لظريف: هناك قناعة إيرانية بضرورة الحوار مع السعودية

المصدر: إرم نيوز

أكد سيد محمد صدر، كبير المستشارين السياسيين لوزير الخارجية الإيراني، اليوم الأربعاء، أن هناك قناعة لدى جميع المسؤولين في بلاده بضرورة الحوار مع السعودية، وحل القضايا العالقة في المنطقة.

وقال سيد محمد صدر، في حوار موسع مع صحيفة ”شرق“ الإصلاحية، إن ”نظرة إيران تختلف بشأن الحوار مع الولايات المتحدة في عهد دونالد ترامب وبين بلدان المنطقة وفي مقدمتها السعودية“، مضيفًا أن ”ترامب رجل عنصري لا يمكن التفاوض معه“.

وبيّن محمد صدر أن ”التفاوض مع المملكة العربية السعودية ليس أمرًا مستحيلاً؛ كون المشتركات بين طهران والرياض كثيرة“، مشددًا على ضرورة أن ”تتحدث حكومات المنطقة فيما بينها من أجل ضمان الأمن الإقليمي بعيدًا عن التدخلات الخارجية“.

ونفى مستشار وزير الخارجية الإيراني وجود معارضة من داخل النظام للحوار مع السعودية، وقال: ”أقول لك بشكل قاطع، إن المساحة اللازمة جاهزة للحوار مع السعودية من جانب إيران، والمشكلة من الجانب الآخر. من جانبنا لا توجد مشكلة“.

واعتبر أن ”نجاح المفاوضات بين إيران والسعودية وباقي الدول العربية الأخرى سيكون نموذجًا يحتذى به“، متسائلاً: ”لماذا يمكننا التفاوض مع الولايات المتحدة وأوروبا والتوصل إلى الاتفاق النووي، فلماذا لا نتحدث مع الحكومات المسلمة؟“.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن المفاوضات بين طهران والرياض تعود بالنفع على المنطقة بأسرها، مضيفًا: ”نأمل أن تستجيب الحكومات الإقليمية بشكل إيجابي لدعوة الجمهورية الإسلامية، في كل حالة، نحن جميعًا مسلمون، ونحن إخوة، ولدينا مصالح مشتركة في المنطقة، ولدينا ثقافة وتاريخ مشتركان، وعلينا أن نعمل معًا وخلق الأمن دون وجود متشرد في المنطقة“.

وقطعت السعودية وبعض الدول العربية علاقاتها مع إيران في مطلع يناير/ كانون الثاني 2016 عقب قيام محتجين إيرانيين بإحراق السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد على خلفية إعدام المملكة رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر بعد إدانته بالإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة