كيم جونغ أون ”مصدوم“

كيم جونغ أون ”مصدوم“

المصدر: ا ف ب

وجه الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، انتقادات حادة إلى مسؤولي النظام خلال زيارات تفقدية، بسبب عدم كفاءتهم في عدد من المنشآت؛ ما يؤكد بحسب محللين رغبة بيونغ يانغ في التركيز على التنمية الاقتصادية.

وتنقل وسائل الإعلام الرسمية في الشمال بشكل يومي ”زيارات التوجيه الميدانية“ من خلال نشر صور للزعيم كيم مصحوبًا بمسؤولين يقفون متأهبين وهم يحملون دفاتر صغيرة يدونون فيها الملاحظات التي يبديها.

  

وضاعفت صحيفة ”رودونغ سينمون“ عدد صفحاتها وخصصت 9 من صفحاتها الـ 12 للجولة التي قام بها كيم الأسبوع الماضي في إقليم هامغيونغ الشمالي، شمال شرق البلاد.

وفي محطة أورانغشون للكهرباء التي لم تنجز سوى بنسبة 70%، قال كيم إن ”الصدمة أفقدته القدرة على الكلام“، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وأضافت أنه ”وبّخ كبار أعضاء الحكومة؛ لأنهم أحالوا المشروع إلى الإقليم من دون أن يهتموا به“، وأمر بإنجازه بحلول تشرين الأول/أكتوبر 2019.

كما عبر كيم عن غضبه الشديد لدى رؤيته المسابح القذرة في مخيم أونفو للعطلات، الذي يتباهى بأن والد وجد الزعيم الحالي كيم جونغ ايل وكيم ايل سونغ تباعًا كانا من رواده، وقال: ”إنها أسوأ من أحواض السمك“.

وليس نادرًا أن تشهد هذه ”الزيارات الميدانية“ توجيه كيم لانتقادات، لكن اللهجة الحادة التي استخدمها الثلاثاء لم تكن مألوفة من قبل.

وتعرّضت لجنة الحزب الواحد في إقليم هاميونغ الشمالي لتوبيخ حاد، فقد اتهمتها وكالة الأنباء الرسمية بأنها ”لم تقبل بإخلاص“ السياسة الرسمية التي تقضي ببناء مصنع جديد لإنتاج الأكياس في كل إقليم.

وتابعت الوكالة أن المصنع فيه ”غرف متداعية“؛ ما أثار لدى كيم ”توترًا شديدًا“.

ويقول البروفسور يانغ مو جين، من جامعة الدراسات الكورية الشمالية، إن الزعيم الكوري الشمالي يريد توجيه رسالة في الداخل وفي الخارج بأن الشمال يركز على الاقتصاد بعد قمته مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافورة.

ووعد كيم آنذاك بالتحرك على صعيد نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة، ويخضع هذا التعبير الدبلوماسي لشتى التفسيرات، ولم تقدم بيونغ يانغ أي مؤشر رسمي حول استعدادها للتخلي عن ترسانتها النووية.

وقال البروفسور يانغ: ”بالنسبة إلى الناس، يعطي صورة زعيم يُعنى بظروفهم المعيشية“.

وأضاف: ”وبالنسبة إلى بقية العالم، يبعث برسالة مفادها أنه جاد في ما يتعلق بوعده بنزع السلاح النووي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com