وزير إسرائيلي: العلاقات بين أمريكا وإسرائيل تمر بأزمة

وزير إسرائيلي: العلاقات بين أمريكا وإسرائيل تمر بأزمة

القدس – قال وزير المالية الإسرائيلي، يائير لابيد، إن ”العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل تمر بأزمة“.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة، عن لابيد، وهو أيضا زعيم حزب ”هناك مستقبل“، دعوته خلال ندوة في تل أبيب، اليوم السبت، إلى ”بذل كل جهد مستطاع، لإعادة العلاقات بين البلدين إلى طبيعتها“.

وكانت مصادر إسرائيلية وأمريكية، أكدت أن مسؤولين أمريكيين كبار، رفضوا لقاء وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون، خلال زيارة أنهاها، أمس، إلى الولايات المتحدة.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة، عن هذه المصادر التي لم تحدد هويتها، أن ”مسؤولين كبار أمريكيين، بينهم نائب الرئيس جو بايدن، ووزير الخارجية جون كيري، ومستشارة الأمن القومي سوزان رايس، رفضوا طلب وزير الدفاع موشيه يعالون، الاجتماع بهم خلال زيارته لواشنطن، وذلك كرد على تصريحات يعالون التي انتقد فيها بشدة الوزير كيري“.

وكان يعالون انتقد قبل عدة أشهر، وزير الخارجية الأمريكي، واصفا إياه بأنه ”غير واقعي في محاولته التوصل إلى اتفاق فلسطيني إسرائيلي“.

ووصل يعالون الثلاثاء الماضي إلى الولايات المتحدة، حيث التقى وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هيغل، قبل أن يتوجه إلى نيويورك، للقاء الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، والمندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، سامنثا باور.

وفي هذا الصدد، نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر أمريكية قولها، إن ”الإدارة الأمريكية قررت عدم المس بالعلاقات الأمنية بين البلدين، وعليه فان الاجتماع الذي تم ترتيبه ليعالون مع نظيره الأمريكي تشاك هيغل، جرى كما كان مخططا له“.

ونقلت عن مصادر مقربة من يعالون قولها: ”الهدف من زيارة يعالون، كان الاجتماع بكبار المسؤولين الأمنيين الأمريكيين، وهذا ما جرى بالفعل، وقد أثبتت هذه اللقاءات عمق العلاقات بين المؤسستين الأمنيتين لكلا البلدين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة