الإعدام لإيراني بسبب نشاطه الثقافي والتجاري

الإعدام لإيراني بسبب نشاطه الثقافي والتجاري

المصدر: طهران-إرم نيوز

قضت محكمة الثورة في محافظة أصفهان وسط إيران، اليوم السبت، بإعدام محمد حسين ملكي (47 عامًا)؛ بسبب نشاطه الثقافي وإدارته لموقع تربوي يعنى بالشباب، بالإضافة إلى نشاطه التجاري.

وقالت منظمة حملة حقوق الإنسان في إيران، إن محكمة الثورة بمحافظة أصفهان قضت بإعدام الناشط محمد حسين ملكي؛ بعد عام ونصف على اعتقاله بتهمة ”الإفساد في الأرض“.

وبينت المنظمة أن ”حكم الإعدام أولي وقابل للنقض“، مشيرة إلى أن محامي الملكي اعترض على الحكم، وقد أبلغته محكمة أصفهان بإرسال الاعتراض إلى محكمة الثورة بالعاصمة طهران والمحكمة العليا للنظر فيه.

وأوضحت المنظمة أن من ضمن لائحة الاتهام التي وجهت إلى الناشط الملكي هي ”الأنشطة في مجال التجارة الإلكترونية، وإنشاء موقع على شبكة الإنترنت في مجال نشر الإعلان وإصلاح ونصب أجهزة لاقط الأقمار الاصطناعية (الستلايت)، وإنشاء قنوات فضائية عبر الإنترنت تبث إقامة خلاعية تساهم في نشر الفساد”.

ووفقًا لمنظمة العفو الدولية، احتلت إيران عام 2017 ثاني أعلى نسبة في العالم لعمليات الإعدام، مشيرة إلى أنها ”نفذت العام الماضي ما لا يقل عن 507 حالات إعدام، وهو ما يزيد على نصف العدد الإجمالي لعمليات الإعدام المسجلة في العالم“.

وأوضحت أن ”من أصل 507 عمليات إعدام نفذت في إيران العام الماضي، كان 205 منها إعدامًا لجرائم المخدرات و240 تتعلق بالانتقام، وهذه هي المرة الأولى التي تكون فيها عمليات الإعدام المتعلقة بجرائم المخدرات أقل من الإعدام المرتبط بجرائم أخرى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة