الرئيس الأريتري يزور إثيوبيا بعد قطيعة دامت 20 عامًا

الرئيس الأريتري يزور إثيوبيا بعد قطيعة دامت 20 عامًا

المصدر: الأناضول

وصل الرئيس الإريتري إسياس أفورقي إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا اليوم السبت في زيارة تستمر ثلاثة أيام، وذلك بعد أيام من إعلان الجارتين انتهاء ”حالة الحرب“ بينهما.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في استقبال الرئيس الإريتري بالمطار. وتعانق الزعيمان وغادرا المكان سويا في سيارة مدرعة واحدة.

,يأتي ذلك بعد أسبوع من زيارة أبي إلى إريتريا حيث وقع اتفاقا مع إسياس على استئناف العلاقات في خطوة أنهت مواجهة عسكرية استمرت نحو 20 عاما بعد حرب حدودية.

وقد تسهم المصالحة بين البلدين في إحداث تغيير في السياسات وفي الأمن بمنطقة القرن الأفريقي المضطربة التي فر منها مئات الآلاف من الشبان سعيا وراء الأمان والفرص في أوروبا.

ويسعى أيضا أبي، الذي نجا من هجوم بقنبلة الشهر الماضي، لجلب الاستقرار لبلده الذي يشهد احتجاجات منذ عام 2015.

وقال شاهد من رويترز إن آلافا احتشدوا على طريق (بولي رود) الرئيسي في أديس أبابا مرتدين قمصانا مزينة بصورتي الزعيمين. كما ارتفعت أعلام البلدين على أعمدة الإنارة ولوح البعض بأعلام إريترية ضخمة.

https://www.youtube.com/watch?v=BDaXTVheY-Q

وكتب مدير مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي على تويتر ”مرحبا بك في وطنك سيادة الرئيس إسياس!!“.

ووافقت الدولتان حتى الآن على فتح سفارة كل منهما لدى الأخرى وتطوير موانئ واستئناف الرحلات الجوية. ومن المقرر أن تعيد إريتريا فتح سفارتها في أديس أبابا يوم الاثنين.

وقال وزير الإعلام الإريتري يماني ميسكيل على تويتر إن عددا من الوزراء وكبار المسؤولين يرافقون إسياس خلال الزيارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة