ترامب ينشر رسالة “لطيفة جدًا” من زعيم كوريا الشمالية

ترامب ينشر رسالة “لطيفة جدًا” من زعيم كوريا الشمالية

المصدر: أ ف ب

أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مجددًا تفاؤله حيال التقارب مع كوريا الشمالية، متخذًا الخميس خطوة دبلوماسية غير مسبوقة بنشره رسالة “لطيفة جدًا” بعثها إليه الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون.

وفي هذه الرسالة المؤرخة في السادس من تموز/ يوليو، استخدم الزعيم الكوري الشمالي تعابير بينها عملية “مهمة” و”مثمرة” و”ثقة لا تتزعزع” و”تقدم تاريخي”.

ويأتي نشر هذه الرسالة في وقت شهدت فيه العلاقات بين البلدين في الآونة الأخيرة توترًا خلال زيارة أجراها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لبيونغ يانغ، إذ ندد الكوريون الشماليون بـ”طلبات أحادية ومبالغ فيها” من جانب الأمريكيين.

والرسالة مؤرخة في اليوم الذي سبق إعلان الكوريين الشماليين هذه المواقف المتشددة. لكن ترامب قرر نشرها الخميس عبر “تويتر” وكتب: “نسجل تقدمًا كبيرًا”، واصفًا الرسالة بأنها “لطيفة جدًا”.

وفي هذه الرسالة يطلب الزعيم الكوري الشمالي من ترامب “خطوات ملموسة” لتعزيز الثقة المتبادلة، وهذا سيسمح برأيه بإجراء لقاء جديد بعد القمة التاريخية في 12 حزيران/ يونيو في سنغافورة.

وكتب كيم لترامب: “لدي كل الثقة بأن إرادة قوية وجهودًا صادقة إضافة إلى المقاربة الموحدة التي انتهجناها، أنتم وأنا، بهدف فتح آفاق جديدة بين جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية والولايات المتحدة، ستكون مثمرة”.

وأضاف كيم أن “اللقاء الأول معكم سيدي الرئيس والبيان المشترك الذي وقعناه في سنغافورة قبل 24 عامًا شكلا في الواقع بداية عملية مهمة”.

وتابع كيم: “آمل سيدي الرئيس أن يتم تعزيز الثقة الراسخة بكم في العملية المقبلة عبر إجراءات ملموسة. أنا واثق بأن التقدم التاريخي في تعزيز العلاقات بين جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية والولايات المتحدة سيتيح (عقد) لقاء جديد”.

وفي مؤشر إلى صعوبة العملية الدبلوماسية، طلبت الولايات المتحدة الخميس من الأمم المتحدة أن توقف في 2018 أي عملية جديدة لتصدير النفط إلى كوريا الشمالية، مستندة إلى تقرير أمريكي يؤكد أن هذا البلد تجاوز حصص الاستيراد التي حددتها سلسلة عقوبات نهاية 2017.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع