ليبرمان يطالب بإغلاق سفارة إسرائيل في إيرلندا ردًا على تصويت بشأن بضائع المستوطنات

ليبرمان يطالب بإغلاق سفارة إسرائيل في إيرلندا ردًا على تصويت بشأن بضائع المستوطنات

المصدر: الأناضول

طالب وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، الخميس، بإغلاق سفارة الاحتلال في العاصمة الإيرلندية دبلن، ردًا على تصويت مجلس الشيوخ الإيرلندي، الأربعاء، بحظر استيراد منتجات المستوطنات.

وكتب ليبرمان، عبر حسابه بموقع ”تويتر“، إنه ”لا جدوى من استدعاء السفير الإيرلندي في إسرائيل لجلسة استماع وتوبيخ، لا يوجد ما يتم الحديث بشأنه مع من يلاحق ويستهدف إسرائيل“.

وأضاف: ”يجب على الحكومة الإسرائيلية أن تغلق السفارة في دبلن فورًا، لن ندير الخد الآخر إلى أولئك الذين يقاطعوننا“.

وتابع: ”لقد دعم مجلس الشيوخ الإيرلندي، مشروع قانون المقاطعة الخطير والمعادي لإسرائيل، بحيث سيكون لهذا القرار تأثير سلبي على العملية السياسية في الشرق الأوسط“.

ويأتي طلب ليبرمان، في أعقاب استدعاء وزارة الخارجية الإسرائيلية للسفير الإيرلندي لدى تل أبيب، أليسون كيلي، لجلسة استماع عقب تصويت مجلس الشيوخ الإيرلندي، حسبما أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية.

والأربعاء، صوت مجلس الشيوخ الإيرلندي على مشروع قانون يحظر استيراد منتجات المستوطنات، كما يقضي بفرص عقوبات على كل يستورد أو يساعد على استيراد أو يبيع بضائع أو يقدم خدمات للمستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وصوّت لصالح القانون، الذي تقدمت به السيناتور فرانسيس بلاك، 25 عضوًا، فيما عارضه 20، وامتنع 14 عضوًا عن التصويت، حيث لا يزال القانون بحاجة إلى التصديق عليه من قبل مجلس النواب الإيرلندي.

يذكر أنه منذ عدة سنوات، قرر الاتحاد الأوروبي، وسم بضائع المستوطنات بإشارة خاصة ليكون بإمكان المستهلك معرفة مصدرها، فضلًا عن استثنائها من اتفاق التجارة الحرة بين إسرائيل والاتحاد.

وفي 2004، صدر حكم عن المحكمة الدولية في لاهاي، يقضي بضرورة اتخاذ موقف من المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية، وأنها تخرق البند 49 من ميثاق جنيف، الذي يحظر على دولة محتلة أن توطن سكانها في المناطق التي احتلتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com