صالح مسلم ينتقد إزدواجية السياسة التركية

صالح مسلم ينتقد إزدواجية السياسة التركية

المصدر: دمشق – إرم

هاجم رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري، صالح مسلم، القيادة التركية التي اجتمع معه رئيسها رجب طيب إردوغان ليصفه في اليوم التالي بأنه “إرهابي”، منتقداً الازدواجية التركية في التعامل، ورأى أن الأتراك يقولون شيئاً ويفعلون عكسه.

واتهم مسلم في حوار مع “الشرق الأوسط” اليوم الجمعة، تركيا، بالاستمرار في دعم التنظيم المتطرف مباشرة أو بغض الطرف عن المساعدات التي تصله وآخرها 120 مقاتلاً من تركيا، كما اتهم المسؤولين الأتراك وفي مقدمتهم اردوغان بـ”الازدواجية”، ودعا تركيا إلى التخلص من “الفوبيا الكردية” إذا ما أرادت أن تعيش بسلام مع جيرانها الأكراد والعرب.

وأكد مسلم أن الأكراد تخلوا عن حلم الدولة الكردية، وأنهم يريدون نموذجاً مشابهاً للنموذج الألماني في التعامل مع أوروبا حيث لا تتغير الحدود المرسومة، لكن مع المحافظة على الروابط القومية، مشدداً على أن “الأكراد كانوا تاريخياً جنود الآخرين.. واليوم، قرروا أن يتوقفوا عن ذلك”.

وطالب مسلم المعارضة السورية بالخروج من الحكم التركي، ودعا فصائلها إلى الانتقال إلى المناطق الكردية لممارسة عملهم بدلاً من إسطنبول، مؤكداً الترحيب بأي طرف علماني، ومشدداً على أن النموذج الذي رسمه الأكراد في مناطقهم يصلح لأن تكون عليه صورة سوريا المستقبلية.

وقال عن الوضع الميداني في “كوباني”، إنه “لا تغيير، فالوضع يراوح مكانه، حيث إن المدينة محاصرة، وتقاوم الهجمات التي يستمر “داعش” في تنفيذها من الجهات الـ3، وسط عمليات كر وفر. هم دخلوا من الجهة الشرقية إلى حارة من حارات المدينة، كذلك من الجهة الجنوبية، ويجري التصدي لهم، لكن إمداداتهم متواصلة، وتستمر بالوصول إلى محيط المدينة، وآخرها، أمس، حيث فجر الشباب (المقاتلون الكرد) إحداها (شاحنة)، وقتلوا سائق الثانية.

وفي هذا السياق أكد مسلم أن المساعدات التي وصلت إلى مدينة كوباني، والغارات التي يشنها التحالف الدولي على مواقع تنظيم “داعش” الذي يحاصرها – غير كافية لتغيير موازين القوى في المدينة.

وعن أفق هذه المعركة، قال: “هي استنزاف من قبل الطرفين، إلا إذا تغير شيء في الوضع القائم، حيث إنه ورد إلينا أخيراً معلومات عن عزمهم استعمال الأسلحة الكيمياوية، عبر مدفعية “المورتر”. وفي المقابل، إذا وصلت إلينا أسلحة نوعية نستطيع من خلالها ضرب الدبابات والمدرعات التي يستعملونها، قد نستطيع إحداث تغيير نوعي في أرض المعركة. وأضاف: “لدينا معلومات موثقة عن وجود 40 دبابة في محيط المدينة وعدد غير محدد من عربات “الهامفي” أمريكية الصنع”.

وتحدث رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري عن الدور التركي في معركة “كوباني”، مشيراً إلى أنه: “لا يزال الدور التركي غامضاً؛ يقولون الشيء ويفعلون عكسه، فالدلائل تقول إنهم مستمرون بدعم “داعش” وتقديم التسهيلات، عبر غض النظر عن هذه الإمدادات، إن لم نقل إنها تتم عمداً”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع