مسلحون أكراد يغتالون ضابطًا بالحرس الثوري الإيراني

مسلحون أكراد يغتالون ضابطًا بالحرس الثوري الإيراني

المصدر: طهران- إرم نيوز

أعلنت جماعة تطلق على نفسها “قوات نسور زاغروس” التابعة للحزب الدیمقراطي الكردستاني الإيراني، الخميس، عن تمكن قواتها من اغتيال أحد عناصر الحرس الثوري في مدينة “بيرانشهر” بمحافظة أذربايجان الغربية – شمال غرب إيران-.

ونقل موقع “آمد نيوز” المعارض، بيانًا عن “نسور زاغروس” قالت فيه الجماعة، إن عناصرها “تمكنوا في الساعة الثامنة والنصف من الليلة الماضية، من اغتيال حسين شوانكاره أحد الأعضاء البارزين في الحرس الثوري في مدينة بيرانشهر بعد إطلاق النار عليه”.

وأوضح البيان أن “حسين شوانكاره، هو أحد أعضاء الحرس الثوري الذي كان له دور كبير في تنفيذ عمليات الاغتيال ضد كوادر ورجال البيشمركة التابعة للأحزاب الكردستانية في إقليم كردستان شمال العراق”.

وتصنف إيران، الأحزاب الكردية المعارضة للنظام من بينها “حزب الحرية الكردستاني” على أنها جماعات إرهابية، في حين فشلت طهران في الـ 25 من أيلول/ سبتمبر عام 2015 في تنفيذ محاولة اغتيال القائد العام للجناح العسكري ونائب رئيس حزب الحرية الكردي الإيراني المعارض حسين يزدان بنا.

ويمتلك حزب الحرية جناحًا عسكريًا يطلق عليه “بيجاك” (PJAK)، وهو امتداد لحزب العمال الكردستاني في إيران .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع