ألمانيا تسعى إلى ”اتفاق سريع“ مع إيطاليا لإعادة المهاجرين

ألمانيا تسعى إلى ”اتفاق سريع“ مع إيطاليا لإعادة المهاجرين

المصدر: أ ف ب

قال وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر، الأربعاء، إنه يسعى للتوصل إلى اتفاق مع روما بحلول نهاية تموز/ يوليو بشأن القضية المثيرة للجدل المتعلقة بعودة مهاجرين من ألمانيا إلى إيطاليا.

وكان سيهوفر يتحدث إلى صحافيين بعد اجتماع مع نظيره الإيطالي ماتيو سالفيني عشية اجتماع في انسبروك لوزراء العدل والداخلية في الدول الأوروبية ينبغي أن يكون مخصصًا إلى حد كبير لمسألة الهجرة.

وأشار سيهوفر إلى أن مسؤولين من البلدين سيجتمعون ”بسرعة كبيرة“ لمناقشة هذه القضية، على أن يلتقي هو أيضًا مع سالفيني مجددًا في تموز/ يوليو أو على أبعد تقدير في أوائل آب/ أغسطس.

والتوصل إلى اتفاق مع إيطاليا بشأن إعادة اللاجئين يمثل حجر أساس التفاهم الذي تم بين وزير الداخلية الألماني والمستشارة الألمانية لوضع حد لأزمة سياسية عميقة بين سيهوفر وانغيلا ميركل كادت أن تطيح بحكومتها.

وينتهج سيهوفر سياسة متشددة حيال المهاجرين وينتقد ميركل بسبب سياسة الأبواب المفتوحة التي اعتمدتها في السنوات الماضية أثناء تدفق مئات آلاف المهاجرين إلى أوروبا.

من جهته قال سالفيني إنه يتقاسم مع سيهوفر ”هدفًا مشتركًا، وهو الحد من وصول المهاجرين إلى أوروبا، والحد من عدد القتلى (الذين يسقطون خلال رحلتهم في البحر) والحد من أعداد المهاجرين الذين يصلون إلى إيطاليا وألمانيا“.

وأضاف أنه ينتظر مزيدًا من الأفعال لتعزيز الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي قبل إبرام أي اتفاق بشأن إعادة المهاجرين.

وتابع وزير الداخلية الإيطالي: ”لقد طلبنا وحصلنا على دعم من أجل تعزيز الحدود الخارجية، ومن أجل معالجة المشكلة بدءًا من الأراضي الليبية، ومن أجل الحصول على أموال لأفريقيا وخفض عدد عمليات العبور“.

وقال: ”قبل أن نقبل أي مهاجر في إيطاليا، نريد أن تحمي أوروبا حدودها الخارجية. وعندما يصبح ذلك حقيقة، يمكننا التطرق إلى ما تبقى“ من مسائل.

كما أشار سالفيني إلى وجوب أن تتضمن أي اتفاقات مقبلة بين الاتحاد الأوروبي والبلدان الأفريقية تعهدات من جانب الأفارقة من أجل أن يُعيدوا مواطنيهم الذين تُرفض طلباتهم في أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com