فرنسا ستسلم بلجيكا مشتبهًا به في الاعتداء على معارضين إيرانيين

فرنسا ستسلم بلجيكا مشتبهًا به في الاعتداء على معارضين إيرانيين

المصدر: أ ف ب

وافقت محكمة الاستئناف في باريس، يوم الأربعاء، على تسليم بلجيكا مشتبهًا به اعتقل في فرنسا، في إطار التحقيق في مخطط للاعتداء على تجمع للمعارضة الإيرانية نهاية حزيران/يونيو، شمال باريس.

والمشتبه به مرهاد.ع الذي تصفه السلطات البلجيكية بـ “المتواطىء المفترض”، من أصل إيراني وعمره 54 عامًا، وكان وافق على أن يسلم إلى بلجيكا.

وأوقف الرجل في 30 حزيران/يونيو في يوم تجمع لمجاهدي خلق، تم بمشاركة شخصيتين مقربتين من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وفي اليوم ذاته تم في بروكسل توقيف زوجين بلجيكيين من أصل إيراني اشتبه في تخطيطهما لاعتداء، وعثر في سيارتهما على 500 غرام من متفجرات تقليدية الصنع.

وتم استجواب دبلوماسي إيراني لدى ألمانيا بسبب تواصله معهما.

واستمع محققون فرنسيون إلى مرهاد 96 ساعة. وفي 3 تموز/يوليو أصدرت بلجيكا مذكرة توقيف أوروبية بحقه بتهمة “محاولة اغتيال إرهابية” و”التحضير لاعتداء”. ووضع قيد الحبس الاحتياطي.

وبما أن المشتبه به وافق على أن يسلم إلى بلجيكا، فإن عملية التسليم يجب أن تتم في غضون 20 يومًا كحد أقصى.

وسيبقى في الأثناء قيد الحبس الاحتياطي، وطلب محاميه تسريع عملية التسليم، مشيرًا إلى “مشاكل صحية جدية” يعاني منها موكله.

وبحسب قضاة محكمة الاستئناف، فإن مرهاد الذي يمكن أن يُحكم عليه بالسجن 30 عامًا في بلجيكا، تم توقيفه بعد “إبلاغ من مجهول”، في غرفته بفندق في باريس.

وكان بحوزته هاتف جوال مزود بشريحة هاتف نمساوية لا تحتوي إلا على رقم واحد نمساوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع