موقع عبري: إسرائيل قد تقرر خوض حرب ضد إيران بعد لقاء نتنياهو وبوتين

موقع عبري: إسرائيل قد تقرر خوض حرب ضد إيران بعد لقاء نتنياهو وبوتين

المصدر: القدس المحتلة – إرم نيوز

اعتبر موقع ”ديبكا“ الإسرائيلي أن لقاء رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو، اليوم الأربعاء، سيكون حاسمًا، وأن تل أبيب ستقرر ما إذا كانت ستخوض حربًا ضد القوات الإيرانية في سوريا أم لا.

وقال الموقع، في تقرير نشره اليوم، إن إسرائيل قدمت تنازلات كثيرة فيما يتعلق بوجود القوات الإيرانية والميليشيات الحليفة لها قرب الحدود في الجولان، بتقليصها مسافة ذلك التواجد من 80 كلم إلى 40 كلم ثم إلى 10 كلم حاليًا.

وزعم التقرير أن عددًا كبيرًا من أفرد القوات الإيرانية وحزب الله وميليشيات عراقية وأفغانية شيعية يتقدمون تجاه الحدود، وتشارك في الهجوم على معاقل المعارضة جنوب سوريا متنكرين بلباس جنود سوريين، مضيفًا أن الجيش السوري وصل إلى مرحلة ”ضعف“ بحيث لا يمكنه تنفيذ ذلك الهجوم وحده.

وأوضح التقرير أن ”عناصر حزب الله والميليشيات الشيعية الأخرى الموالية لإيران أصبحت على مسافة قريبة جدًا من الحدود، ولم يعد هناك وقت لإسرائيل للتفكير والتأمل“.

وتابع أن ”لقاء رئيس الوزراء مع بوتين اليوم سيكون الأخير قبل أن تقرر إسرائيل ما إذا كانت ستذهب للحرب ضد إيران وحزب الله والميليشيات الأخرى في سوريا“.

وأكد التقرير أن بوتين لا يريد حربًا أخرى في سوريا، لكنه غير مستعد لإجبار إيران بسحب قواتها من سوريا، في حين لا يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي سيجتمع مع بوتين في هلسنكي الأسبوع المقبل، أنه يريد التورط أكثر في سوريا.

وختم التقرير قائلاً: ”لهذا السبب فإن إسرائيل ستجد نفسها مضطرة إلى اتخاذ ذلك القرار المصيري بعد لقاء موسكو اليوم“.

وفي السياق، جاء في تصريح صادر عن مكتب نتنياهو، استباقًا لتوجهه إلى موسكو: ”سيوضح رئيس الوزراء في اللقاء مع الرئيس الروسي أن إسرائيل لن تقبل بتموضع عسكري إيراني أو بتموضع قوات موالية لإيران في أي جزء من الأراضي السورية، كما سيوضح أنه يجب على سوريا تطبيق اتفاقية فك الاشتباك من عام 1974 بحذافيرها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com