إنقاذ الطفل الخامس من داخل الكهف بتايلاند.. وهذا موعد انتهاء العملية

إنقاذ الطفل الخامس من داخل الكهف بتايلاند.. وهذا موعد انتهاء العملية

المصدر: فريق التحرير

ذكرت السلطات التايلاندية، اليوم الإثنين، أن فرق الإنقاذ تمكنت من إخراج طفل خامس كان ضمن المحتجزين في كهف، وذلك بعد تمكنها من إخراج أربعة من زملائه، أمس الأحد، لافتة إلى استمرار عملية إنقاذ سبعة آخرين ومدربهم، بحسب صحيفة جارديان البريطانية.

وأعلن قائد الفريق المكلف بإنقاذ مجموعة من الفتية ومدربهم لكرة القدم من كهف في تايلاند، استئناف المهمة، اليوم الإثنين، وذلك بعد إخراج أول أربعة منهم، أمس الأحد، وهم بصحة جيدة ويتعافون في المستشفى.

واستأنف فريق الإنقاذ المهمة المحفوفة بالمخاطر بعد استراحة، مساء أمس الأحد؛ لإعادة ملء إمدادات الأكسجين وإتمام تجهيزات أخرى في عمق مجمع الكهوف، في إقليم تشيانج راي شمال البلاد.

وقالت السلطات، إن المهمة قد تستغرق ثلاثة أو أربعة أيام؛ لإنقاذ جميع المحاصرين في الكهف الذي غمرته المياه، بحسب رويترز.

وهطلت أمطار غزيرة على المنطقة خلال الليل؛ مما زاد من المخاطر في العملية التي وصفت بأنها ”حرب مع الماء والوقت“ لإنقاذ الفتية. ولم يشهد، اليوم الإثنين، هطول الكثير من الأمطار.

وقال وزير الداخلية أنوبونج باوتشيندا للصحفيين، إن الصبية الأربعة الذين تم إنقاذهم بصحة جيدة في مستشفى، لكنه لم يدل بتفاصيل.

ولم تعلن السلطات هوية الأربعة. وقال بعض أولياء أمور الفتية، إن السلطات لم تبلغهم هوية الذين تم إنقاذهم، ولم يسمح لهم بزيارتهم في المستشفى.

وقال سومبون سومبيانجاي (38 عامًا)، وهو والد أحد الفتية المحاصرين، إن المنقذين قالوا للآباء والأمهات قبل بدء المهمة، أمس الأحد، إنهم سيخرجون ”أقوى أطفال“ أولًا.

وأضاف: ”لم يتم إبلاغنا بمن خرج… لا يمكننا زيارة أولادنا في المستشفى؛ بسبب الحاجة لمراقبتهم لمدة 48 ساعة… آمل أن أتلقى أخبارًا جيدة اليوم“.

وكان هؤلاء الفتية الذين تتراوح أعمارهم بين 11 عامًا و16 عامًا قد اختفوا مع مدربهم لكرة القدم البالغ من العمر 25 عامًا، بعد تدريب في 23 يونيو حزيران، إذ ذهبوا لاستكشاف مجمع الكهوف قرب الحدود مع ميانمار؛ بمناسبة عيد ميلاد أحد الصبية، وحاصرتهم فيضانات في الأنفاق؛ بسبب الموسم المطير.

وعثر غواصان بريطانيان على موقع الفتية ومدربهم، وعددهم الإجمالي 13 فردًا، يوم الإثنين الماضي، على ضفة موحلة داخل غرفة ملأتها مياه الفيضان جزئيًا، على عمق عدة كيلومترات داخل المجمع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com