دبلوماسي سابق يكشف عن صفقة سرية عرضتها كوريا الشمالية على إسرائيل بشأن صواريخ إيران

دبلوماسي سابق يكشف عن صفقة سرية عرضتها كوريا الشمالية على إسرائيل بشأن صواريخ إيران

المصدر: معتصم محسن - إرم نيوز

كشف دبلوماسي كوري كبير سابق، أن كوريا الشمالية طلبت من إسرائيل دفع مبلغ مليار دولار مقابل التوقف عن تزويد إيران بالصواريخ.

ووفقًا لموقع ”يديعوت أحرونوت“ العبري، كشف دبلوماسي انشق عن كوريا الشمالية إلى الجنوبية عام 2016 يدعى ثا يونج هو، عن هذا العرض الذي تم اقتراحه مباشرة عام 1999 بعد انتخاب باراك لرئاسة الوزراء، وذلك خلال اجتماع بين الطرفين في مقهى ستوكهولم، إذ عرض سفير كوريا الشمالية على نظيره الإسرائيلي صفقة تتضمن أن تدفع تل أبيب مليار دولار مقابل توقف بيونغ يانغ عن تزويد إيران و“الدول المعادية لإسرائيل“ بتكنولوجيا الصواريخ.

ووفقًا للدبلوماسي نفسه، والذي كان يعمل مترجمًا لمحادثات الطرفين وقتها، رفضت إسرائيل العرض وعرضت المعونة الغذائية بدلًا من ذلك.

وكشف الدبلوماسي عن هذا العرض السري في مذكرات له، موضحًا كيف حاولت بيونغ يانغ استخدام تهديد الانتشار لابتزاز أعدائها والحصول على أموال لتمويل برامجها النووية والصاروخية، في حين رفضت إسرائيل التعليق على ما كشفه الدبلوماسي.

وكان سفير إسرائيل في السويد في ذلك الوقت، هو جدعون بن عامي، والذي كُشف الأسبوع الماضي أنه عقد محادثات سرية مع سفير كوريا الشمالية في السويد بين عامي 1999 و 2002.

وذكرت ”يديعوت أحرنوت“ أن بن عامي، قال في مقابلة تلفزيونية إنه ”عقد 3 اجتماعات مع مسؤولين من كوريا الشمالية في العام 1999″، لكنه لم يكشف عن أي طلب من كوريا الشمالية لدفع المال.

وقالت الصحيفة إن ”وثائق وزارة الخارجية التي رفعت عنها السرية من ذلك الوقت تشهد على حقيقة أن الولايات المتحدة وكوريا الشمالية أجرتا محادثات بشأن صادرات الصواريخ لبيونغ يانغ“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة